إقليم كردستان العراق ينسق مع تركيا ضد حزب العمال

13/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا عرض الجهات الأمنية في إقليم كردستان العراق لما اعتبر اعترافاتنا من قبل المنفذين لعملية اغتيال الدبلوماسي التركي وسط أربيل منتصف الشهر الماضي واتهامه حزب العمال الكردستاني المحظور بالوقوف وراء العملية الإقليم في جبهة واحدة مع تركيا ضد حزب العمال الإقليم أمام تحدي جديدين وهو مواجهة متوقعة لم تكن في الحسبان بالانتقام محاولة للانتقام من تركيا من خلال العملية كما قام بتوجيه رسالة إلى إدارة إقليم كردستان العراق مفادها أنه قادر على زعزعة الاستقرار في شمال العراق وإفساد العلاقات مع تركيا إقليم كردستان يبدو حريصا على علاقاته مع تركيا الآن أكثر من أي وقت مضى ولا يبدو حسب مسؤولين في الإقليم مستعدا للتضحية بها ولو تطلب ذلك تصعيدا بينه وبين حزب العمال في الخطاب الإعلامي حاليا وربما على الأرض مستقبلا نابتة هذه الحادثة ستقوي العلاقة والتنسيق بين تركيا والإقليم أكثر مما كان عليه في السابق حزب العمال الكردستاني رغم نفي التهمة عن نفسه في عملية أربيل فإنه على لسان قيادييه رحب بها متهما الدبلوماسية التركية المغتالة بأنه شخصية مخابراتية تركية كانت تشرف على عمليات قتل قياديين في الحزب بغارات تركية على مواقعه ولم يستبعد الحزب اتهام السلطات الإقليم بمساعدة تركيا في عملياتها ضد مواقعه في شمال العراق حزب العمال الكردستاني وتركيا في حرب إعلامية بالنسبة للعلاقة ستبقى قوية بين تركيا والإقليم ولديهم حاليا تنسيق في القضايا المخابراتية اتهام أنقرة حزب العمال الكردستاني المحظورة بالضلوع في حادث مقتل أحد الدبلوماسية في أربيل يدفع حسب محللين إقليم كردستان العراق لمواجهة مع الحزب حفاظا على علاقته بتركيا لطالما حاول الإقليم النأي بنفسه عنها الزاويتي الجزيرة