عـاجـل: الجيش الإسرائيلي يقول إن أكثر من 50 قذيفة صاروخية أطلقت باتجاه إسرائيل منذ صباح اليوم

معارك ضارية بين قوات النظام والمعارضة بإدلب وحماة

12/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا لم تشفع عشرات الأعياد التي مرت على سوريا في تهدئة نيران حرب مازالت مستعرة دون أفق قريب ل تضع أوزارها بعد محافظة إدلب أبرز معاقل المعارضة شمال البلاد شكلت أحدث موجات التصعيد بعد أن أطلق جيش النظام حملة عسكرية عليها بدعم روسي منذ شباط فبراير الماضي فبعد تقدم بطيء رغم الدعم الجوي الروسي الكثيف استطاعت قوات النظام السيطرة على بلدة الهبيط هو الأول لها داخل إدلب بدت البلدة الخالية من السكان كباقي البلدات والمدن السورية شاهدة على آثار الدمار والعمليات العسكرية العنيفة تعد الهبيط بوابة الرئيسيتان إلى ريف إدلب الجنوبي وعلى مقربة من مدينة خان شيخون وتشرف على الطريق السريع الرئيسي بين دمشق وحلب كما أعلنت وزارة الدفاع السوري في وقت سابق أنها سيطرت على بلدة سكيك وقرية مغر الحمام في إدلب بالتوازي مع حملة النظام المستمرة قتل عدد من المدنيين بينهم أطفال ونساء جراء استهداف طائراته بلدات تحتيا وأم جلال والأخوين والتمانعة وحيش في ريف إدلب الجنوبي ومن جهتها بثت المعارضة المسلحة صورا تظهر ما قالت إنه استهداف لعناصر من النظام على محور تل سكيك بريف إدلب وأكدت مقتل عدد منهم قالت إنها أفشلت محاولة تسلل للقوات الروسية الخاصة في سهل الغاب بريف حماة من جهته أعلن المركز الروسي للمصالحة في سوريا ومقره في قاعدة حميميم مقتل 23 جنديا سوريا وإصابة سبعة أثناء تصديهم لهجمات على مواقعهم خلال يومي السبت والأحد في إدلب وبالتوازي أعلنت وزارة الدفاع الروسي عن تدمير 6 طائرات مسيرة قتالية قالت إنها أطلقت باتجاه قاعدة حميميم الجوي الروسي في اللاذقية على الساحل السوري معارك عنيفة في إدلب وريف حماة خلفت عشرات القتلى والجرحى لاسيما من المدنيين وأدت لفرار مئات آلاف آخرين منظمات إنسانية سورية وثقت مقتل أكثر من 1100 وثمانين مدنيا ونزوح نحو 400 ألف منذ بدء الحملة العسكرية على أرياف إدلب وحماة المنطقة التي تعتبر من مناطق خفض التصعيد ضمن الاتفاق الروسي الإيراني التركي