النظام يسيطر على مناطق بإدلب ومدنيون ينزحون تجاه تركيا

12/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا تظهر هذه الصور التي بثتها المعارضة السورية سقوط قتلى من قوات النظام خلال المواجهات التي أسفرت عن سيطرة قوات النظام على بلدتي الهبيط باسكيك جنوب إدلب ويبدو أن المعارضة لم تملك إلا خيار التراجع على الرغم من محاولاتها التصدي للهجمة البربرية لقوات النظام من المقاتلات الروسية التي تدمر البلدات وتستهدف بدقة تحركات المعارضة في منطقة التماس بين الجانبين أكثر ما يخشاه السكان هنا هو أن يواصل النظام تقدمه فيضرب حصارا حول مدن اللطامنة وكفر زيتا ومورك في ريف حماة فللأمر تداعيات خطيرة كما تقول المعارضة وقد يعرقل خطة النظام بالتقدم نحو إدلب وجود نقطة مراقبة تركية في مدينة مورك قوات المعارضة تتحدث عن أن قادتها استكمل خطتهم للدفاع عن المنطقة وأعادوا ترتيب صفوف مقاتليها في منطقة يقولون أنهم لا يقبلون بخسارتها الهجمات التي تشنها قوات النظام السوري في ريف إدلب دفعا كثيرا من العائلات إلى النزوح وقد شهد هذا الطريق مرور عشرات السيارات التي تحمل النازحين وأثاث منازلهم تتجه شمالا فإلى منطقة الحدود السورية التركية تصل تباعا قوافل النازحين وفي الطريق الوعر يتحدثون عن الظروف القاهرة التي أجبرتهم على المغادرة فالمقاتلات الروسية تقصف بصواريخ جديدة لم تستخدمها من قبل أنا بروحتي يعني ضربة الضيعة مرتين وكل ضر بشيء يعني يمكن هدت هدد كثير هدد كثير دمار كثير والله بيديك عنه شوي غيني أرد هيك ضربتان ضربتين تقع عليه الثوار لأنهم السكان من تقدم قوات النظام أكثر مما يخافون من القصف و أصوات أزيز المقاتلات الحربية وتتوقع منظمات محلية أن يصل عدد النازحين الفارين من مناطق القصف قرابة مليون شخص في حال تقدم قوات النظام صهيب الخلف الجزيرة ريف إدلب