للأسبوع الرابع.. الآلاف يتظاهرون بموسكو تأييدا لمرشحين مبعدين

11/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا أطلقوا سراح المعتقلين روسيا ستكون حرة نحن هنا السلطة فليرحل القيصر وبوتين مصر كلها شعارات رفعها ورددها عشرات الآلاف من المواطنين الروس والآن السؤال الرئيسي أين الشخص الذي يقود بلادنا وصامت رغم كل هذه الأحداث والقمع في أسبوعها الرابع باتت التظاهرات موسكو أكثر إصرارا وإلحاحا وتحولت إلى حدث شعبي ضم حملات تضامنية في العديد من المدن الروسية انتخابات لا تحمل تلك الأهمية في روسيا مقارنة مع غيرها لكنها شكلت نقطة تحول بالنسبة لأبناء الشعب وسببا للاعتقال واستخدام القوة بالنسبة للسلطة السلطات مستعدة للتنازل في مسألة محددة وهنا تكمن المشكلة فرسميا تنادي بالعدالة في الانتخابات لكنها فعليا تنادي بتغيير النظام وهذا ما بدا واضحا خلال تظاهرات الأسابيع الماضية لا تنازلات ولا تساهلات اعتقالات طالت مئات المواطنين هو جميع المرشحين المبعدين عن الانتخابات رافقها استخدام غير معهود للقوة من قبل الأمن الروسي ورغم كل ذلك لا تراجع في الشارع أيضا ما ينم بحسب خبراء عن بداية تشكل مجتمع مدني قوي في روسيا التظاهرات وصلت إلى مستوى جديد غير معهود فالمواطنون أصبحوا يستخدمون أسلوبا جديدا في التفاعل والتعاون الشارع أصبح أكثر قوة بحسب خبراء والدليل على ذلك قضية الصحفي إيفانغيلوس دونوف الذي اعتقل قبل فترة بتهم ملفقة من قبل الشرطة تتعلق بتجارة المخدرات حينها نجح الشارع في إجبار السلطات على إعادة النظر في القضية وإطلاق سراحه ومعاقبة المذنبين فهل سينجح الشارع هذه المرة أيضا بدأ الشارع على الرغم من الذين يطالبون بحقوقهم الجزيرة