تواصل الاحتجاجات الفلسطينية بلبنان على إجراءات وزارة العمل

11/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا بشير ومحمد وبديع ثلاثة شبان من اللاجئين الفلسطينيين في مخيم برج البراجنة في بيروت النضال السلمي كما يقولون لمواجهة الخطة الأخيرة لوزارة العمل اللبنانية والتي ساوت بين اللاجئ الفلسطيني والعامل الأجنبي من ناحية ضرورة حيازة رخصتها عمل حركة عم بتصير لا تقول لا الوزير كفى شعبنا ما بتحمل بعد أي ضغوطات عليه وإحنا نرفض رفضا تاما أنو نكون أجانب نحن خلنا بهذا البلد بهذا البلد تعلمنا بهذا البلد يا عم نشتغل بهذا البلد مصرياتنا بهذا البلد كمان أنا أضيف على الشباب أن بالإضافة إنه القرار بمس حياة اللاجئ الفلسطيني اليوم الفلسطيني شعر إنه هناك مؤامرة دبرت بليل وما تزال جهات فلسطينية ولبنانية تنظم وقفات احتجاجية ومظاهرات داخل وخارج المخيمات كأن وعد رئيس الوزراء سعد الحريري بتعديل خطة وزارة العمل في جلسة حكومية لم يتحقق بسبب الأزمة السياسية التي عطلت عمل الحكومة وبحسب المعنيين تستند وزارة العمل في خطتها إلى قانون أقر عام 2010 واتفق على أن تلحق به مراسيم تتعلق بالعمالة الفلسطينية لتمييزها عن باقي العمالة الأجنبية لكن ذلك لم يحصل به وزير العمل ليس مخالفة للقانون ولا تجاوز للقانون بل طبق القانون الذي من المفترض أن يعدل ومن المفترض أن مراسيم تطبيقية كيفية وآلية تطبيقه اللبناني الذي يجب أن يعيد صياغة هذا المشروع كما يتلاءم مع حاجة سوق العمل وكما يتلاءم مع اللجوء الفلسطيني وبرزت في الأيام الماضية مواقف داعمة لخطط وزارة العمل وتحديدا من التيار الوطني الحر وهو تيار رئيس الجمهورية ما يشير إلى اصطفافات لبنانية لبنانية في مقاربة الملف ستستمر التحركات داخل وخارج المخيمات الفلسطينية إلى حين معالجة الأزمة الناجمة عن خطط وزارة العمل كما تؤكد مختلف الأطراف الفلسطينية وهذا الملف بات مصيره مرهونا بالواقع السياسي المعقد في لبنان الجزيرة بيرو