أغنياء سريلانكا يتبرعون بنفقات حجهم لضحايا هجمات الفصح

11/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا لن يغادر محمد كياس إلى الحج كعادته السنوية مع كبار رجال الأعمال المسلمين في سيرلانكا فهم مشغولون في رأب الصدع الذي خلفته هجمات الفصل بين المسلمين وغيرهم من أتباع الديانات الأخرى يقولون إنهم فضلوا تقديم نفقات الحج هذا العام المتضررين من الهجمات بغض النظر عن انتمائهم الديني أو العرقي إننا من ديانات مختلفة ويمكننا تجاوز المحنة معا لبناء وطننا فنحن في بلد صغير لا يتحمل مزيدا من المحن هذه الأنشطة تساعد كثيرا في رأب الصدع الذي حدث بين فئات المجتمع تعيش روني كالبوذية منذ سنوات مع جارتها المسلمة فوز الفرينة في قرية ناريوان شمال العاصمة كولومبو وتقولان إن تدخل الشخصيات ورجال أعمال مسلمين منع تفاقم المحنة التي عاشتها القرية بعد الهجوم الذي استهدف الكنيسة المجاورة عشنا كابوسا بعد هجمات الفسح وبعد ثلاثة أشهر نعتقد أن المسلمين أبرياء من هذه الأعمال لقد حدثت اعتداءات على المسلمين في أماكن متفرقة لكننا لن نسمح بها هنا لا رمق مررنا بظروف صعبة جدا الآن سمح لي بالبيع لكن عودة أولادي إلى المدرسة قد تستغرق وقتا طويلا تراجعت الضغوط التي أجبرت الأقلية المسلمة في سيرلانكا على إغلاق بعض المساجد و خفض صوت الأذان ومع حلول عيد الأضحى ظهرت دعوات لتجنب مظاهر قد يعتبرها متطرفون بوذيون وهندوس استفزازا لهم مثل ذبح الأبقار لاسيما في شرق البلاد حيث تقطن الكثافة الرئيسية من المسلمين وسط غالبية هندوسية مسلمو سيرلانكا بتضميد جراح بلادهم وهم يستقبلون عيد الأضحى يتوجه منهم من الحج يقول إنه يسأل الله السلامة البلاد والعباد بعدما أصابهم من قرح بفعل اعتداءات تبرؤوا من منفذيها هدفت شركائهم في الوطن علاوي الجزيرة كولومبو