مسودة الاتفاق النهائي تُسلم لعسكر السودان وقوى التغيير

09/07/2019
المرحلة الانتقالية التي سعى لها السودانيون في مظاهراتهم والتي كلفتهم غاليا بدأت ملامحها ترتسم بعد اتفاق قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري قبل أيام على مجلس سيادي اللجنة الفنية المشتركة المنبثقة من الاتفاق تسلم اليوم الطرفين مسودة الاتفاق النهائي الاتفاق الذي خرج من إطار عقدة النسب التمثيل بين العسكريين والمدنيين وانتهى بالتقاسم بينهما ورئيس دوري لم يعلن عن الأسماء التي ستتولى المناصب فيه بعد واستمر الأمر في إطار التخمينات وكتمان من الطرفين إلى حين البت في الأسماء وإعلانها بين تفاؤل وتشاؤم أمام السودانيين الطامحين إلى التغيير وقادة حراكهم الشعبي عقبات كثيرة أبرزها الشراكة مع الخصم القديم المجلس العسكري في المجلس السياسي المرتقب والتوافق معا على القرارات المصيرية إضافة إلى قضية الحركات المسلحة التي مازالت خارج الاتفاق وهو ما دفع تلك القوى للتوجه إلى إثيوبيا للقاء قادة عدد من تلك الحركات المسلحة للوصول إلى تفاهمات في إطار تحالف القوى والتغيير أحد الأطراف الرئيسية في قيادة المرحلة جنبا إلى جنب مع المجلس العسكري اقتصاد البلاد والحياة المعيشية يشكلان تحديا آخر ما زال ينتظر الخطوة الأولى للدفع به قدما بعد أن تردت أوضاع البلاد خلال الشهور الأخيرة وكان أولى بوادرها الايجابي انتصار القضاء السوداني للمشتركين وإصدار حكم نهائي يطلب من أكبر شركات الاتصالات في البلاد إعادة خدمة الإنترنت مشهد سوداني جديد بعد الاتفاق بين المعارضة والمجلس العسكري بدأت لبناته الأساسية تكتمل إذن وسط آمال بأن تتسارع خطوات التنفيذ وأن تعبر البلاد المرحلة الانتقالية في السنوات المقبلة إلى طموحات أوسع في دولة مدنية تحقق شعارات العدالة والحرية والسلام التي يطمح إليها الشعب السوداني الذي أعلن كلمته في كل المحطات