زوبعة دبلوماسية بين بريطانيا وأميركا.. السفير وصف ترامب بالفوضوي

09/07/2019
جدل سياسي في بريطانيا قد يصل إلى حد اندلاع أزمة دبلوماسية بين لندن وواشنطن أثارها تسريب رسائل إلكترونية بعثها السفير البريطاني لدى واشنطن إلى بلاده ووصف فيها الرئيس ترمب بأنه غير متوازن وأنه فوضوي وأن رئاسته قد تتحطم وتنتهي بوصمة عار الرسالة سربت إلى صحيفة ميل أونصنداي وأثارت قلقا كبيرا لدى المسؤولين البريطانيين لقد أوضحت أنني لا أتفق مع تقييم السفير سواء فيما يتعلق بالإدارة الأميركية أو العلاقة معها ولكنني أدافع عن حقه في تقديم تقييم صريح ومن المهم جدا أن يستمر سفرائنا في تقديم تقييماتهم بشكل صريح وزير خارجية بريطانيا الذي أكد إجراء تحقيق في الموضوع لمح إلى أن التسريب قد يكون نتيجة اختراق إلكتروني قامت به دولة ثالثة مثل روسيا أو إيران أو الصين تريد زعزعة العلاقات بين بلاده والولايات المتحدة وزير التجارة الدولية البريطانية أعلن من جهته أنه لا يمكن التسامح في المساس بالعلاقات الأمنية بين الطرفين علاقتنا الدفاعية والأمنية خاصة ما يتعلق بالاستخبارات هي أهم علاقة عالمية بيننا ولا ينبغي تقويدها فالأمر غير أخلاقي وغير مهني بعض النواب البريطانيين اتهموا جهات داخلية بتسريب الوثائق لإحداث خلافات بين حزب المحافظين الحاكم وإدارة ترمب وبعضهم الآخر انتقد أساليب التواصل بين سفارات المملكة المتحدة ولندن لكن جلهم دافعوا عن سفيرهم لدى واشنطن وعن تقييمه المهني الصريح قد لا يستطيع سفير المملكة المتحدة لدى واشنطن المكوث في منصبه طويلا لكن الحكومة البريطانية التي بدأت تحقيقا في التسريبات ما تزال تسانده رغم اختلافها معه في تقييمه للسياسة الأميركية في ظل إدارة ترامب العياشي جابو الجزيرة