لاجئو مركز تاجوراء يضربون عن الطعام

08/07/2019
تتدهور أوضاعهم المعيشية يوما بعد يوم عقب تعرض مركز إيوائهم في تاجوراء شرق طرابلس لقصف طائرات حفتر فضل هؤلاء اللاجئون الإقامة في العراء على العودة إلى مركز الإيواء ويلتحفون السماء ويعانون مرارة الخوف والقلق من تفاقم الصراع المسلح في طرابلس دفع تردي الأوضاع الإنسانية هؤلاء اللاجئين للإضراب عن الطعام والامتناع عن تلقي مساعدات غذائية قدمت لهم في انتظار أن ينقلهم ممثلو المجتمع الدولي إلى بلدان أكثر أمنا حتى الآن تكتفي المنظمات الدولية موجودة في طرابلس في كل مرة بالاستماع إلى مطالب هؤلاء اللاجئين دون إيجاد آلية تنهي معاناتهم وأزمتهم الإنسانية المتفاقمة المنظمات الدولية يوجد تقصير واضح في تقديم المساعدات وخاصة حاليا في ظل هذه الظروف يحتاجونها يرجوننا الرعاية الصحية الجيدة أما السلطات الأمنية في طرابلس ففندق ما ذكرته تقارير إعلامية عن تعرض اللاجئين في مركز إيواء تاجوراء لتصفية جسدية على يد بعض حراسه خلال تعرضه للقصف الجوي أؤكد للجميع وللعالم إنه ليس هناك ما يدعى بوجود إطلاق النار على المهاجرين وأبسط دليل على ذلك إنه الآن المهاجرين الموجودين داخل مركز اللواء اللي هم ما يقارب أربعمائة مهاجر الباقيين إنهم يريدون الخروج من مركز الإيواء إلا لترجيحهم لبلادهم الأصلي للصراع المسلح في ليبيا تداعيات إنسانية مروعة على اللاجئين وقد باتوا يرغبون في تدخل المجتمع الدولي ومنظماته الإنسانية لإنقاذهم من جحيم الحرب التي ضاعفت شعورهم بالخوف من مصير مجهول أمامهم أحمد خليفة الجزيرة من مركز إيواء تاجوراء بطرابلس