توقعات باتفاق نهائي للفرقاء.. فما أهداف المجلس السيادي بالسودان؟

08/07/2019
ألا يكون الطريق وعرا إلى مستقبل أفضل أمر بيد السودانيين وحدهم تحث الخطى ويقترب يوم توقيع الاتفاق ستزدحم الأسئلة وأبرزها بأي معنى ولأي غاية سيكون المجلس السيادي في السودان رئيس المجلس العسكري عبد الفتاح البرهان يقول إن المجلس السيادي لديه اختصاصات تشريفية ليس من ضمنها أي اختصاص تنفيذي أو تشريعي لكن في الوقت ذاته يكشف البرهان أن للمجلس السيادي الحق في التصديق أو نقض قرارات مجلس الوزراء فهل الاختصاصات المذكورة تشريفية أم سيادية أم كلتيهما هذا ما يقود إلى التمحيص في صلاحيات ومهام المجلس السيادي ورئيسه المعلنة والمضمرة الواضحة والممكنة مصادر للجزيرة كشفت عن بعض منها رئيس المجلس السيادي يمثل رمز الدولة وهو القائد الأعلى للقوات المسلحة تصدر قرارات المجلس السيادي بتصويت ثلثي الأعضاء للمجلس سلطة إعلان الحرب وهو المعني بقضايا السلام والحوار مع الحركات المسلحة يعين المجلس السيادي أعضاء مجلس القضاء الأعلى ويصدق على القوانين الصادرة عن المجلس التشريعي المرتقب تشكيله يعتمد المجلس السيادي ولا يعين ترشيحات لمناصب النائب العام وحكام الأقاليم والسفراء في الخارج ويؤدي رئيس الوزراء القسم أمامه لكن رئيس المجلس العسكري كشف عما سماه فحصا أمنيا ولوائح فنية يخضع لها المرشحون لمجلس الوزراء مهما يكن وبهذا المعنى تكون للمجلس السيادي صلاحيات سيادية وأخرى تشريفية لا تلغي إحداهما الأخرى لا تحتمل السيادة معنى آخر لاسيما السيادة الفعلية وهكذا هو المجلس السيادي في السودان هذا المجلس ليس حدثا طارئا فهو الخامس من نوعه عمليا في تاريخ السودان الحديث التجارب الأربع الماضية تلخص بمجلس سيادي يؤسس لحكم مدني لم يعمر في أحسن الأحوال أكثر من أربعة أعوام ثم يفترس الحكم المدني بانقلاب عسكري فهل تكون هذه التجارب تراكما تستقى منه الدروس أم تكرارا كتب على السودانيين ماضيا ومستقبلا