ما أهم بنود الاتفاق النووي بين إيران والقوى الكبرى؟

07/07/2019
في إطار الاتفاق النووي تعهدت إيران بخفض عدد أجهزة الطرد المركزي بنسبة الثلثين وتخصيب اليورانيوم لعشر سنوات في منشأة ناتانز فقط بنسبة لا تتجاوز بالمائة تعهدت أيضا بتخفيض مخزونها من اليورانيوم المخصب إلى ثلاثمائة كيلوغرام على مدى خمسة عشر عاما لا تبني خلالها أي منشآت نووية جديدة ولا تخزن الماء الثقيل ستحول كذلك مفاعل آراك للعمل بالماء الخفيف كي لا يتمكن من إنتاج البلوتونيوم لاستخدامات عسكرية تعهدت إيران أيضا بتكليف الوكالة الدولية للطاقة الذرية بمراقبة جميع المواقع النووية طيلة خمسة وعشرين عاما ومقابل لالتزامات إيران تتعهد الأطراف الأخرى برفع كافة العقوبات المتصلة بالبرنامج النووي الإيراني مع إبقاء الحظر على أي تجارة مرتبطة بصواريخ يمكن شحنها برؤوس نووية ومع تعهد جميع الأطراف باحترام نصوص الاتفاق تعهدت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بعدم فرض أي حظر جديد على إيران لكن الولايات المتحدة أقدمت على ذلك ومنذ انسحابها من الاتفاق النووي في مايو أيار عام أعادت الإدارة الأميركية فرض عقوبات على إيران فلجأت الأخيرة إلى الدول الأوروبية وطالبتها بتنفيذ التزاماتها في إطار الاتفاق بهدف إنقاذه وتمكين إيران من مواصلة التجارة مع العالم الخارجي وبنهاية يناير كانون الثاني الماضي أنشأت ألمانيا وفرنسا وبريطانيا الآلية المالية الأوروبية التي كانت تهدف لتسهيل التجارة مع إيران عبر المقايضة خارج النظام المالي العالمي أعلن بعدها البنك المركزي الإيراني العمل على تأسيس كيان للتعاون مع هذه الآلية واستنادا للأوروبيين كان يفترض أن تركز الآلية في البداية على محاولة زيادة الصادرات الإنسانية إلى إيران بما فيها الأدوية والمواد الغذائية لكنها قد تتوسع فيما بعد في المقابل طالبت إيران بتوسيع نطاق الآلية المالية لتشمل بيع نفطها لأوروبا ودخول عائداته ضمن هذه الآلية لم يستجب الاتحاد الأوروبي لمطالب إيران في المجالين النفطي والمصرفي وحتى الآن لم تدخل الآلية المالية حيز التنفيذ وهذا ما دفع إيران للإعلان عن مواقفها الجديدة