مظاهرات بالمهرة اليمنية تطالب بخروج القوات السعودية وإقالة المحافظ

05/07/2019
مجددا يخرجوا أبناء محافظة المهرة اليمنية ليقولوا إن النيات بالأفعال تتكشف لا بالأقوال وعلى هذا يعيد ما كتب على هذه اللافتة توصيف وجود القوات السعودية كما عرفه وخبره أبناء المهرة هذه الرسالة كما يقولون واضحة ولا لبس فيها فيصفون القوات السعودية بأنها قوة احتلال ويطالبونها لا بمغادرة المهرة فحسب بل كان الأراضي اليمنية ويتعدى الرفض المطلق إلى التشكيلات والمليشيات المحلية المسلحة التي تدعمها السعودية في المحافظة طالب المشاركون أيضا في هذه الوقفة التي دعت إليها اللجنة المنظمة للاعتصام السلمي في المهرة بإقالة المحافظ لما قال إنه الدور السلبي له فيما تشهده محافظتهم من نقص في الخدمات الأساسية وأزمة اقتصادية وأمنية أيضا يكشف موقع محافظة المهرة سببا واهتمام القوات السعودية رغم خروجها من الحوثيين فالمحافظة المحاذية لعمان تضم منافذ حدودية أهمها صياغة وشحن ولطالما طالب أبناء المهر القوات السعودية بالخروج منها وتسليمها لقوات الحكومة الشرعية كما تسعى السعودية استنادا إلى خبراء إلى مد أنبوب نفط يعبر أراضي المهرة وصولا إلى بحر العرب النقطة الثانية التي يركز الحراك المستمر في المهرة عليها هي دعم الشرعية والحفاظ على السيادة الوطنية في المحافظة وهو مطلب متصل بشكل الرئيس بخروج القوات السعودية والإماراتية وتسليمها ما تسيطر عليه من موانئ ومنافذ حدودية ومطارات إلى الحكومة الشرعية وقواتها حتى الآن يقتصر رد فعل أبناء محافظة المهرة على المطالبة السلمية للقوات السعودية بالخروج من المحافظة ومن استحداث مواقع عسكرية تحاول السعودية بين الفينة والأخرى إنشاءها في مناطق مختلفة من المحافظة لكن السؤال يبقى عن التعاطي السعودي الإماراتي مع هذا الغضب الشعبي وأبعاده السياسية والقبلية في وقت تتلاحق فيه الرسائل والممارسات التي تضعف الشرعية وتغذي حالة التوتر