تحقيق صحفي: الإمارات وجهة الذهب الأفريقي غير القانوني

05/07/2019
دول عدة في منطقة الساحل ألف الشباب فيها التنقيب عن الذهب تمكن الصديقان أمادوا باكاري من شراء هذه الآلة لاستكشاف الذهب الذي يستخرج ويهرب معظمه من مالي وغيرها من دول الساحل إلى دولة الإمارات لا نملك معدات أكبر للحفر لذلك لا نستطيع الحفر بعمق أكبر المعدات تحدث فرقا في هذا العمل بعض أبناء المنطقة يكتفي بشراء ما يستخرج من الذهب ثم يبيعه في العاصمة باماكو صديقي كامارا يقول إن المتاجرة بالذهب هيأت له ظروفا معيشية أفضل مكنني هذا العمل من شراء دراجة نارية والزواج أيضا ووضعي الآن أفضل بكثير الكميات المستخرجة هنا غير مسجلة لدى حكومة مالي كشف تحقيقنا أجرته وكالة رويترز للأنباء عن أن الإمارات العربية المتحدة أعلنت استيراد مئات الأطنان من الذهب من إفريقيا ولم تبين سجلات الدول الإفريقية تصدير هذه الكميات منها استوردت الإمارات 446 طنا عام 2016 وكانت أكبر مستورد للذهب في العالم في تلك السنة معظم البلدان التي يهرب منها ذهب هي بلدان فقيرة لا تقوى حكوماتها على توفير الخدمات لسكانها هنا في قرية كارينا غربي مالي نحو خمسين في المئة من الأطفال لا يذهبون إلى المدارس ويتجاوز عدد الفقراء في مالي نصف عدد السكان البالغ نحو 20 مليون نسمة نوع آخر من التنقيب يجري فيه نهر النيجر شبان يحدوهم الأمل في الحصول على ثروة من باطن أرض بلادهم رغم التنبيهات بأن هذا العمل تلوث مياه الأنهر تتولى المرحلة الأخيرة من البحث نساء كل فريق من الباحثين عن الذهب والثروة بمعدات محلية ألفنا استخدامها لهذه المهمة قال لنا عبد الله إن الذهب في منطقته وفر فرصة عمل للشباب لكن الدولة لا تحصد شيئا يذكر من هذا النشاط الاقتصادي تجني ثمار عملهم كما يقول دول أخرى يصدر المهربون الذهاب إليها فضل عبد الرزاق الجزيرة منطقة كارين غربي مالي