مصعد الفضاء... حلم تسعى إليه اليابان وغوغل وناسا

04/07/2019
فكرة مصعد الفضاء بسيطة فكل ما يلزم هو كامل طوله حوالي 40 ألف كيلو متر وكبسولة بمحرك يمكنها تسلق الكامل من الأرض نحو الفضاء لكن تطبيق هذه الفكرة مازال شبه مستحيل على الأقل في المواد المتوفرة حاليا جامعة كاناغاوا قرب طوكيو تخوض منذ أكثر من عشر سنوات تحدي تطوير مصعد الفضاء وتتسابق الآن مع ناسا وشركات أخرى مثل غوغل التي تطور نسختها الخاصة من الفضاء الباحثون في الجامعة أطلقوا مشروعا لتعريف مواطنيهم بفكرة مصعد وإقناعهم بإمكانية تحقيقه عمليا من خلال إقامة مسابقات مفتوحة لبناء مجسمات صغيرة للمساعدة يشارك فيها طلاب من المرحلة الإعدادية حتى طلاب الجامعات استعملت محرك لعبة سيارة تحكم ليرفع إطار المصعد على السلم ولكن حلمي أن أصنع مسعدا أكبر بكثير ليصل إلى القمر طريق الألف ميل يبدأ بخطوة والوصول إلى القمر في مصعد فضائي ربما يبدأ من هنا مهندسو الجامعة متخصصون في صنع مركبة أو الكبسولة التي يجب أن تتسلق الكامل وقد حقق رقما قياسيا بالوصول إلى ارتفاع كيلومتر والعودة وهم يخططون للوصول إلى ارتفاع كيلومترا خلال ثلاث سنوات وبشكل متزامن أيضا تقوم مراكز أبحاث يابانية بتطوير كابلات من مادة نانو كاربون التي تفوق قوة كابلات الفولاذ بمئات المرات وقد سبق اليابانيون نظرائهم في الدول الأخرى بإرسال نموذج أولي من هذه الكابلات إلى محطة الفضاء الدولية ليتم اختبارها العام القادم في نقل كبسولة بين قمرين اصطناعيين هناك الكثير من التحديات خاصة بصنع الأسلاك لكننا نسير بخطوات سريعة للتغلب عليها وفقا للخطة سيبنى المصعد وسيبدأ تشغيله في عام الطول الإجمالي للكابل سيتجاوز ألف كيلو متر لكن الخطوة الأولى ستكون بمده إلى محطة الفضاء الدولية على بعد أربعمائة كيلومتر وتقدر التكلفة الإجمالية بنحو مليار دولار ويتوقع الباحثون أن تصل سرعة المصعد إلى كيلومترا في الساعة ويستغرق ثمانية أيام من أجل الوصول إلى المحطة بعد انطلاقه من الأرض الجزيرة