في الأردن.. مصنع يحيل مخلفات النخيل إلى سماد للتربة

04/07/2019
باتت لمخلفات النخيل سوق مزدهرة أتاحت فرصة للتخلص من نفاياتها في هذا المعمل بمدينة الكرامة في الأردن تبدأ الحكاية فهنا تجمع مئات الآلاف من سعف النخيل التالفة وتحول إلى سماد عضوي أعلاف هذا المشروع هو الأول من نوعه في العالم للتخلص من نفايات النخيل المنتشرة بكثرة في منطقة الأغوار التي تنتشر فيها مزارع التمور أكثر من مائة عائلة تعاني فقرا مدقعا استفادت من المشروع مثلما استفاد علي الذي وجد فرصة عمل في المشروع ينتج هذا المصنع ثلاثة آلاف طن من التبن والأسمدة أنتجنا بحدود الفين طن تبن وأنتجنا بحدود ثمانمائة طن تربة زراعية وأنتجنا بحدود تقريبا ستمائة طن سماد عضوي سائل هذا يقلل من كمية العملة الصعبة التي تخرج لأنه إحنا نحل محل المستورد وبأسعار أقل من المستورد هنا تنقل مخلفات عملية الطحن لتكثيرها عبر أحواض مخبرية باستخدام بكتيريا والخمائر بهدف إنتاج سماد عضوي خال من المواد الكيميائية ليس هذا فحسب بل تبخر الأحواض الإخبارية لتتحول إلى تربة زراعية بكميات تكفي حاجة السوق المحلية وتفتح مثل هذه التجربة الباب أمام خبراء الزراعة في الأردن للاستفادة أيضا من مخلفات أشجار الموز والحمضيات بدلا من حرقها الأمر الذي ينتج عنه تلويث للبيئة رائد عواد الجزيرة الأغوار الجنوبية الأردنية