طهران تستدعي السفير البريطاني بعد إيقاف سفينتها بجبل طارق

04/07/2019
السفينة غريس في مياه جبل طارق قد يبدو البحر هادئا لكن السفينة في قلب عاصفة سياسية دولية قد وصف المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي احتجاز السلطات البريطانية ناقلة نفط إيرانية في مضيق جبل طارق العمل الغريب والهدام أعربت إيران عن غضبها باستدعاء السفير البريطاني لديها لإبلاغه رسالة احتجاج على ما سمتها إجراء غير قانوني قد يؤجج التوتر في المنطقة لكن لبريطانيا رأي آخر رئيس إقليم جبل طارق التابعة للمملكة المتحدة أكد أن لدى حكومته كل الأسباب التي تدعو إلى الاعتقاد بأن سفينة كانت تنقل شحناتها من الخام من الخليج إلى مصفاة بانياس السورية التي يملكها كيان يخضع لعقوبات الاتحاد الأوروبي مفروضة على سوريا حسب تعبيره في الساعات الأولى من صباح اليوم سطرت إنفاذ القانون وبمساعدة سارية من البحرية البريطانية على ناقلة نفط ضخمة تنقل النفط الخام إلى سوريا احتجزنا الناقلة ومحتوياتها بناءا على معلومات تلقتها حكومة جبل طارق بأن الناقلة غريسون كانت تتحرك على أساس يخالف عقوبات الاتحاد الأوروبي المفروضة على سوريا لكن إسبانيا كشفت أن الولايات المتحدة رصدت ما صار الناقلة الإيرانية فنقلت المعلومات الاستخبارية إلى حكومة إقليم جبل طارق بالطبع كنا على علم بهذه العملية كان الحرس يقومون بدوريات في المنطقة ندرس الظروف التي حدثت فيها لقد تم الأمر بطلب قدمته الولايات المتحدة لبريطانيا ونحن ننظر في كيفية تأثير ذلك على سيادتنا لأن العملية جرت في مياهها الإقليمية لكن بريطانيا تؤكد أن العملية تتم داخل المياه الإقليمية لجبل طارق المملكة المتحدة وتحت جنح الظلام قامت فرقة مكونة من ثلاثين جنديا من البحرية البريطانية بأوامر من شرطة جبل طارق باعتلاء ناقلة مستخدمين مروحيات وعوامات وكان الإتحاد الأوروبي ودول أخرى قد فرضت عقوبات على نظام الرئيس بشار الأسد تشمل حظرا نفطيا وتجميدا لودائع تملكها المصرف المركزي السوري في الاتحاد الأوروبي ويتزامن هذا الحادث مع ضغوط شديدة تمارسها واشنطن على طهران لإرغامها على إعادة التفاوض بشأن الاتفاق النووي لعام لكن الدول الأوروبية تجد نفسها في وضع حرج بين الطرفين فهي تسعى جاهدة لإبقاء إيران ملتزمة بالاتفاق النووي من خلال توفير آلية للسماح لها ببيع نفطها لمساعدتها على تفادي العقوبات الأميركية لكن الحادث الأخير من شأنه أن يعقد المساعي الأوروبية إذا وجدت إيران نفسها محرومة من الفوائد التي تنتظرها من الاتفاق