الحكومة الإثيوبية تسمح للصحفيين بزيارة سد النهضة

04/07/2019
بعد عام ونصف من تعليق الزيارات سمح أخيرا للإعلاميين بدخول سد النهضة يشهد المشروع نشاطا متسارعا في حركة البناء وذلك ضمن مساعي الحكومة الإثيوبية لرفع وتيرة الإنجاز بعد تعثر للمشروع استمر شهورا بسبب سحب التعاقد من الشركة المحلية المنفذة وتسليمه لشركات أجنبية لمواصلة العمل أعمال بناء السد بلغت 76 بالمئة وبناء السد الرئيسي بلغت 80 بالمئة سيبدو سد المرحلة الأولى من توليد الطاقة العام المقبل وسينتهي المشروع أواخر العام 2022 بحيرة السد أو الخزان كما يعرف فنيا نقطة لم يكن وصول الإعلام إليها متاحا السابق بيد أن الحكومة الجديدة تتبع مبدأ الشفافية في إتاحة المعلومات تستوعب البحيرة 74 مليار متر مكعب من الماء الذي سيسهم حال اندفاعه نحو توربينات السد في ضمان توليد طاقة كبيرة ومستقرة عندما يكتمل السد ستكون بحيرة هنا تستوعب أكثر من 70 مليار متر مكعب من الماء وستعمل سرعة انحدار المياه إلى السد على توليد طاقة منتظمة وعلى بعد خمسة كيلومترات من سد النهضة يقع السد الاحتياطي والمعروف فنيا بسد السرج وتظهر الصور هنا اكتماله كليا يهدف هذا السد إلى حصر مياه البحيرة وضمان عدم تسربها فضلا عن دوره الهام في منع إغراق القرى المجاورة للسد في حالة حدوث أي فيضان باكتمال البناء في سد النهضة سيكون جاهزا لإنتاج أكثر من ستة آلاف ميغاواط من الكهرباء سنويا طاقة تعادل بحسب فنيين إنتاج عدة مفاعلات نووية حسن رزاق الجزيرة سد النهضة في أثيوبيا