الحكومة الصينية تدعم بمليارات الدولارات تصنيع وتطوير السيارات الكهربائية

31/07/2019
تحول عالمي تسعى الصين لقيادته إن السيارات الكهربائية بديلا من تلك التي تعمل بالبنزين وبالديزل وباعتباره واحد من عشرة قطاعات تجارية أساسية في الصين تضخ مليارات من الدولارات لدعم تصنيع السيارات الكهربائية وبطارياتها ورغم وقوع حوادث نتيجة اشتعال بطاريات السيارات تسل الكهربائية فقد سجلت الصين أكثر من نصف مبيعات السيارات الكهربائية في العالم خلال العام الماضي ويتوقع أن تستحوذ على من الإنتاج العالمي للبطاريات خلال العامين المقبلين السيارات الكهربائية هي سيارات المستقبل ولا ينبغي أن تكون حوادث الحرائق التي حدثت لمحركات السيارات تتسلى سببا في مقاطعة السيارات الكهربائية فالحوادث تحدث باستمرار كما تطمح الصين إلى الريادة في عالم السيارات الذكية فقد أبرمت شركة دايملر الألمانية شراكة مع شركة جيلي الصينية لإنتاج الجيل القادم من هذه السيارات ويتوقع أن تبدأ المبيعات في عام دعم الحكومة بدأ منذ عام حيث وظفت حافلات مبرمجة بدون سائق للسير في طريق محدد ثم أصبحنا نرى هذه المركبات الذكية في المطارات والمرافق الصحية والمنتزهات وتصنف الصين كأكبر سوق مستهلك للسيارات الكهربائية في العالم وتستهدف الحكومة بيع سبعة ملايين سيارة كهربائية سنويا بحلول عام لكن الصين تواجه تحديا يتمثل في تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي وهو ما انعكس سلبا على سوق السيارات إذ انخفضت مبيعات السيارات الخفيفة منذ مطلع هذا العام وحتى حزيران يونيو الماضي مقارنة بعام دعم صناعة السيارات الكهربائية جزءا أساسيا من السياسة البيئية للصين ومع تشجيع الحكومة لهذا القطاع يتوقع أن تتجه الشركات المنتجة نحو التصدير خلال الأعوام القليلة المقبلة جوي الجزيرة