حملات مقاطعة بالأردن تنديدا بزيادة أسعار منتجات الألبان

30/07/2019
لم تفلح مساعي الحكومة في الحد من خسائر شركات الألبان في الأردن فبعد زيادة أسعار منتجات هذه الشركات قابلها المستهلكين بحملة مقاطعة لم تنته بعد كان الهدف من زيادة الأسعار هو تعويضه خسائر المنتجين التي قدرت بملايين الدولارات صاحب هذا المصنع قال إن خسائره زادت المليون ونصف مليون دولار وألقى باللائمة على ارتفاع تكاليف المحروقات والطاقة والضرائب إضافة إلى المنافسة من المنتجات المستوردة لمنتج مستوى إنتاج ممتاز جدا يعني إحنا نفتخر فيه أوصلنا كافة أوروبا بهذا المستوى لكن الذي نعاني منه نحن الكلفة الإضافية مرتفع مقارنة بدول الجوار دول الجوار عند الكوارث منخفضة الطاقة منخفض العمالة المنخفضة لا يوجد ضرائب بالطريقة اللي موجودة عندنا بالأردن حملات مقاطعة المستهلكين لمنتجات الألبان زادت من خسائر المصانع بينما دعت جمعيات حماية المستهلك المواطنين إلى الاعتماد على الإنتاج المنزلي تشييد وربات البيوت الأردنيات أينما كانوا بالسلوك الإيجابي كما هم اللي دافعوا عن أنفسهم وعن أسرهم عن أولوياتهم أن يستمروا بعملية التصنيع المنزلي ويقول المزارعون أن حجم الإنتاج السنوي للأردن من الألبان تجاوز ثمانمائة طن تزيد عن حاجة الأردن كما يبلغ حجم الاستثمار في هذا القطاع ثلاثة مليارات دولار ويشغل أكثر من ثلاثين ألف عامل بيد أن الضرائب على قطاع الألبان تتجاوز ثلاثين في المائة يرى المنتجون أنها تنعكس سلبا على هذا القطاع فرائض عواد الجزيرة عمان