الحكومة النيجيرية تحظر الحركة الإسلامية الشيعية

30/07/2019
المظاهرات المستمرة للمطالبة بإطلاق سراح زعيم الحركة الإسلامية الشيعية في نيجيريا أدت إلى تصادم مع السلطة قررت حكومة نيجيريا حظر الحركة التي تعد أكبر منظمة للشيعة في البلاد بعد المظاهرة التي صدقها الشرطة بالقوة وقتل فيها شخصا على الأقل بينهم صحفي كان ينقل وقائع المظاهرة وقتل أيضا نائب مفوض الشرطة ومسؤول عملياتها في العاصمة أبوجا وتؤكد حكومتنا جريا أن الإجراءات ضد الحركة الإسلامية النيجيرية التي تمثل أكبر منظمة للشيعة في البلاد وفي كل القارة الإفريقية لا تعني بأي حال الحد من حق الشيعة في نيجيريا في ممارسة شعائرهم وحريتهم الدينية أما الحركة الشيعية فاتهمت حكومة الرئيس محمد بخاري بالتضييق عليها ونفت ارتكابها أي جرائم أو مخالفة القوانين وكان الجيش قد قتل مئات من الشيعة كانوا مجتمعين في مدينة زاريا في ولاية كادونا شمالي نيجيريا في ديسمبر كانون الأول عام برر الجيش آنذاك مهاجمة مركز أنصار الحركة بأنهم حاولوا الاعتداء على القائد العام للجيش للخطر وقدرت الحركة الشيعية عدد القتلى في ذلك الهجوم بأكثر من ألف ومازالت السلطات منذئذ تعتقل زعيم الحركة إبراهيم زكي تقدر الحركة الإسلامية الشيعية عدد الشيعة في نيجيريا بنحو ثلاثة ملايين ولا يتوفر لدى الحكومة إحصاء رسمي للسكان هناك حسب انتمائهم المذهبي