مخاوف من منع الرياض حقوقيين من المشاركة بقمة العشرين

03/07/2019
عندما كان يهم ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان تلقي إشارة البدء للتحضير لقمة مجموعة العشرين القادمة في الرياض كانت اشباح خاشقجي تنغص عليه حضوره بوادر قلق من انعقاد القمة المقبلة في الرياض لقيت صدى أيضا لدى لجان المجتمع المدني المعروفة اختصارا ب سي 20 وهي اللجان المعتمدة في قمة أوزاكا فالقادم قد يكون أسوأ لها هيدكوباياشي مدير المركز الياباني لمنظمات التعاون الدولي والعضو السابق في البرلمان الياباني وعرضوا التنظيمات الحقوقية اليابانية يؤكد أنه يتوجس من تعطيل السعودية عمل المنظمات الدولية المعتمدة في القمة القادمة بناءا على السجل السيئ إلى الحكومة السعودية في مجال حقوق الإنسان هيومن رايتس حقوق الإنسان ليست محمية في السعودية هذه الحقائق تؤكدها منظمات رصد الفضاء المدني ببياناتها الرسمية منظمات المجتمع المدني محظورة في السعودية ولا يسمح لها بالعمل منظمة رصد ومراقبة الفضاء المدني المعنية بحرية المجتمع المدني والمعتمدة لدى لجان قمة العشرين تؤكد في بياناتها السعودية تحظر نشاط المجتمع المدني برمته تحظر عمل المنظمة ذاتها وفي هذا السياق أصدرت له منظمات دولية وهي معهد باريس الفرانكوفوني للحريات ومجلس جنيف لحقوق الإنسان والعدالة والفدرالية الدولية للحقوق والتنمية بيانا مشتركا تدعو فيه جميع الدول إلى التدقيق في الأعمال التي وصفوها بالوحشية في السعودية للحيلولة دون وقوع مزيد من الانتهاكات الفاضحة لحقوق الإنسان في البلاد وفي اليمن على حد قول البيان في إطار التحضير لقمة مجموعة العشرين القادمة في الرياض نتوقع أن تكون مشاركة فعالة بأن تتاح لمنظمات المجتمع المدني مساحة كاملة من الحرية بما في ذلك المشاركة في اجتماعات المجموعة في الرياض واستباحوا بالمشاركة في الاجتماعات وحرية الحديث ليستمع القادة إلى مخاوفنا وتلقي أفكارنا مباشرة علينا التأكد من أن هؤلاء القادة لا يستمعون فقط للجهات الحكومية والخاصة ولكن المجتمع المدني أيضا يتخوف القائمون على قمة مجموعة العشرين من أن تعبث السلطات السعودية بمبادئ المجموعة التي تضمن حرية عمل المنظمات الدولية في قمة الرياض المرتقبة بما في ذلك حرية التظاهر والتعبير عن الرأي عيسى الطيبي الجزيرة أوساكا