انسحاب جزئي للقوات الإماراتية باليمن.. ما مصير تحالفها والسعودية؟

03/07/2019
الإمارات تريد أن تنسحب من حرب اليمن التي لا يعرف لها مائة صحيفة الوول ستريت جورنال قالت إن أبو ظبي تريد سحب معظم قواتها من اليمن ونقلت الصحيفة عن مسؤولين غربيين أن أبو ظبي بدأت في سحب دبابات ومروحيات هجومية كما سحبت مئات من الجنود في المواقع في ساحل البحر الأحمر يؤكد ما ذهبت الصحيفة قول مصدر حكومي يمني للجزيرة إن القوات الإماراتية انسحبت جزئيا مع أتذك العسكري من قاعدتها بصاروخ في مأرب شرقي البلاد وإن الانسحاب الإماراتي تم دون تنسيق مسبق مع السلطات اليمنية وأن قوات سعودية حلت محل القوات الإماراتية في مأرب كما بذلت منظومة الباتريوت الإماراتية في القاعدة بأخرى سعوديا إذن يبدو أنها أكثر من رغبة في الانسحاب قبل بدء مراحله الأولى تقول الصحيفة الأميركية إن هذه الرغبة ليست جديدة لأن الإمارة تحاول أن تقلص دورها في اليمن منذ نحو سنة تقريبا وإن هذه الرغبة ازدادت قوة مؤخرا خوفا من تأثير هذه الحرب على صورتها في واشنطن ما يثير هنا أن هذه الرغبة الإماراتية لم تأت بعد قناعة بضرورة الانسحاب من حرب سيئة الصيت خلفت آلاف القتلى في صفوف المدنيين وتسببت في مجاعة وأوبئة دفعت الأمم المتحدة إلى تصنيف اليمن كأسوأ أزمة إنسانية في العالم اليوم إن هذه الرغبة حسب الوسيط جورنال سببها الرئيسي الخوف على صورة أبو ظبي في واشنطن بعد أن تزايدت الأصوات المعارضة لهذه الحرب والدعم الأميركي لها في الكونجرس أبو ظبي خائفة على سمعتها وعلى تأثيرها في واشنطن لكن هناك خوف آخر تشير إليه الصحيفة هو أن تصبح الإمارات هدفا لأي رد إيراني إذا أمر الرئيس ترمب بشن ضربات على إيران في ظل التوتر الذي تشهده منطقة الخليج هذا الانسحاب أثار مخاوف الأميركيين والسعوديين لأنه قد يفسر على أنه انتصار للحوثيين لكن قبل أن يثير الانسحاب هذه المخاوف التشققات قد ظهرت في جدار التحالف الإماراتي السعودي الوول ستريت جورنال تقول إن خلافات ظهرت بين الإمارات والسعودية بشأن كيفية إدارة الحرب في اليمن ومنذ أيام وكالة رويترز تحدثت عن هذا الانسحاب وأوردت رد فعل مسئول إماراتي قال إنه جرى بالفعل تحريك قوات لكنه لم يعتبر ذلك انسحابا وأضاف أن الإمارات لن تترك فراغا في اليمن الآن يطرح أكثر من سؤال نفسه فما مصير التحالف الإماراتي السعودي إذا فقد أحد جناحي وماذا سيحدث في جنوب اليمن الذي حولته أبو ظبي إلى منبر للمليشيات وهل يعفي هذا الانسحاب إذا تم الإمارات من مسؤولية كل المآسي التي خلفتها هذه الحرب