موقع تسنيم الإيراني ينشر تسجيلا لعملية احتجاز الناقلة البريطانية

29/07/2019
في ظل تهديد البريطاني بتعزيز الوجود العسكري في منطقة الخليج والتفكير في تدشين قوة عسكرية بحرية برعاية أوروبية تنشر طهران تفاصيل مكالمة دارت بين أفراد الحرس الثوري وطاقم الفرقاطة البريطانية وطلبهم عدم التدخل في هذه العملية حفاظا على حياتهم توقيت نشر هذا التقرير يأتي في خضم مساع واشنطن لتشكيل تحالف دولي لتأمين الملاحة وسعي بريطاني مواز بحشد حلف أوروبي يتولى تأمين الملاحة في هذا المضيق الإستراتيجي التهديد في مضيق هرمز خطرا على الملاحة العالمية تحدثت مع الوزير قلبي مباشرة وتبادلا وجهات النظر بأننا في حاجة إلى دعم القواعد الدولية القائمة فكرة جيدة أن يكون هناك تحالف واسع يدعم الحفاظ على حرية الملاحة في المنطقة لم يعلق الوزير البريطاني على ما نشرته وكالة تسليم عن عملية الحرس الثوري لكنه طالب إيران باحترام القانون الدولي وبالإفراج عن ناقلة النفط وفي ظل تلك الأحداث تتوعد إيران بخطوة جديدة ثالثة أقوى منذ بدء تخفيض التزاماتها في الاتفاق النووي إذا لم تؤد هذه الاجتماعات إلى التوصل إلى نتائج مقبولة فإن إيران لن تقبل بذلك ومن المحتمل أن تنفذ خطوته الثالثة لخفض التزاماتها في الاتفاق النووي وخلال الفترة الزمنية المقررة ولا نعلم طبيعة الخطوة الجديدة لكنها ستكون أقوى من الخطوات السابقة حديث تصعيد لكن في الآن ذاته تترك طهران باب الحوار والتفاوض مفتوحا إذ تؤكد على لسان موسوي أن المفاوضات مع الولايات المتحدة ممكنة لكنها تقول إنه لا توجد مؤشرات تدل على ذلك حتى الساعة