رغم دعوة أممية لهدنة.. قوات حفتر تقصف مطار معيتيقة

29/07/2019
مطار معيتيقة الليبي تحت القصف من جديد عقب سقوط عدة قذائف داخله أثناء صعود ركاب طائرة الخطوط الجوية الليبية المتوجهة إلى مطار صفاقص بتونس مشهد تكرر خلال الأيام الماضية التي شهدت تعليق الملاحة في المطار أكثر من مرة غير أن قصف اليوم جاء بعد نحو ساعتين من دعوة المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة إلى هدنة مع بدء عيد الأضحى تمكن من وقف دوامة العنف والاقتتال وتحذيره في إحاطته أمام رئيس وأعضاء مجلس الأمن الأطراف المتصارعة من استهداف البنى التحتية الحيوية ومن استغلال المطارات المدنية لأغراض عسكرية الدروز قبيل عيد الأضحى أدعو إلى هدنة في عيد الأضحى الذي سيكون في العاشر من شهر أغسطس آب المقبل تصاحبها تدابير بناء الثقة بين الأطراف تشمل تبادل الأسرى والمعتقلين تعسفيا وتبادل رفات قتلى الحرب قتلى الحرب في طرابلس ونواحيها تجاوز الألف قتيل بينهم نحو مائة وستة من المدنيين خلال الفترة الأخيرة فقط في بلد وصفه المبعوث الأممي نفسه بساحة الحرب التي تتصارع فيها قوى وحكومات أجنبية وتجرب أسلحة وتكنولوجيات عسكرية حديثة وجدد غسان سلامة تأكيده أن الدعم الخارجي هو المسئول عن إطالة أمد هذا الصراع ليبيا أصبحت ساحة لتجريب أسلحة وتقنيات عسكرية جديدة ولإعادة ترتيب تلك القديمة طائرة مسيرة ومركبات مدرعة ومدافع آلية تم نقلها مؤخرا إلى ليبيا بدعم مباشر من حكومة أجنبية والأسلحة التي ضبطت في دريان تفسر ذلك وما من شك أن التدخل الأجنبي في الصراع المسلح في ليبيا قد زاد من حدة الضربات الجوية وعددها الأثناء يخيم التصعيد ميدانيا على أكثر من جبهة بينما تتلاحق الإدانات الدولية للقصف الذي استهدف مدرسة ومستشفى في محيط طرابلس وقالت حكومة الوفاق إن قوات اللواء خليفة حفتر مسؤولة عنه في المقابل أعلنت قوات عسكرية تابعة لحكومة الوفاق تقدمها في منطقة العينات داخل الحدود الإدارية لمدينة ترهونة التي تعتبر المعقل الرئيسي حاليا لقوات حفتر في المنطقة الغربية من ليبيا القوة نشرت صورا لتؤكد تقدمها وتقول إن هدفه قطع خطوط الإمداد بين ترهونة ومحاور القتال جنوب طرابلس