إسرائيل تفرج عن مراكب صيد في غزة دون محركاتها

28/07/2019
على اليابسة مضطرا رأس هذا المركب وعجز عن ركوب الموج احتجزته إسرائيل ثلاث سنوات ورغم الإفراج عنه ظل صاحبه عاطلا وغير قادر على صيانته بسبب التكاليف الباهظة ومنع سلطات الاحتلال إدخال المواد اللازمة إلى قطاع غزة نحو ستين مركب صيد في قطاع غزة احتجزتها إسرائيل خلال الأعوام الأخيرة وبعد قرار من المحكمة الإسرائيلية أفرج عنها لكن دون معدلاتها أو محركاتها قطاع الصيد تحديدا يحتاج إلى محرك ولا يوجد محرك واحد في الأسواق وبالتالي القوارب التي أعادها إلى الاحتلال ستبقى هنا على الميناء دون أن تدخل إلى البحر معركة قانونية خاضتها مؤسسات حقوقية من أجل الإفراج عن هذه المراكب وستبقى مستمرة على ما يبدو في ظل مواصلة الاحتلال الإسرائيلي تعدياته على الصيادين وسكان القطاع يأتي قرار الإفراج عن بعض مراكب الصيادين الفلسطينيين في إطار التماس قدمته منظمات حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة والخطوة القادمة تتمثل في العمل على استرجاع كافة المعتقدات لكافة الآلات التي سجلتها سلطات الاحتلال خطوة يرى سكان القطاع أنها محدودة في ظل استمرار الحصار الإسرائيلي المفروض عليهم منذ نحو ثلاثة عشر عاما إغلاق للبحرين أمام الصيادي والسماح لهم بالصيد فتقليص للمساحة فتوسيع مشروط ومقيد هكذا غدت حياة الصيادين في غزة على وقع انتهاكات إسرائيلية تحرمهم قوت يومهم وتقطع أرزاق عائلاتهم هشام زقوت الجزيرة غزة فلسطين