قتلى بقصف شنته مقاتلات النظام على أريحا بمحافظة إدلب

27/07/2019
يتكرر المشهد يوميا شمالي سوريا قتلى وجرحى ودمار واسع في المناطق المستهدفة أحد عشر شخصا من عائلة آل الحسن هجرتهم العمليات العسكرية من ديارهم إلى مدينة أريحا فكانوا بين من لقوا حتفهم تحت أكوام من الركام هكذا يلاحق الموت النازحين والمهجرين وحتى من يتطوع لإسعافهم تعمل فرق الدفاع المدني على انتشال العالقين تحت الأنقاض بصعوبة بالغة مع استمرار تحليق المقاتلات الحربية في أجواء المناطق المستهدفة وتكرار الغارات على ذات المكان الشهداء إلى هذه اللحظة شهداء جريح طبعا العدد قابل للارتفاع لأننا ما زلنا نعمل في مكان فيوجد عريقين تحت الأنقاض طبيعة المكان الذي نحن فيه هو عبارة عن مكان مدني مائة بالمائة شيء شمالي البلاد يوحي بأنها المنطقة الرابعة منخفض التصعيد يقول الأهالي إن استهداف الأسواق الشعبية والمراكز الصحية والمدارس مؤشر على تمسك النظام السوري وحليفه الروسي بسياسة التهجير أو الموت بينما يكرر النظام السوري رواية استهداف من يصفهم بالإرهابيين قائلا إن قواته ضربت معاقلهم في ريفي حماة وإدلب أول أمبارح أول أمبارح إجاني خبر الهوام ألف امرأة وطفل ورجل النزوح ونرفعه نحن هون تحت القصف والدمار وهلا موجود وإن شاء الله وماجد سعيد مسعفون قضوا جراء استهدافه مباشرة من طائرة تابعة للنظام وتقول مديرية صحة حماة إن هؤلاء المتطوعين استهدفوا أثناء إسعافهم جرحى أصيبوا بغارات جوية استهدفت بلدات كفر زيتا ومورك في ريف حماة الشمالي تتسع دائرة غارات مقاتلات النظام السوري وحليفيه الروسي وتستهدف مراكز أكبر مدن شمالي البلاد والحصيلة مزيد من القتلى والدمار حسام الجزيرة