طالب فلسطيني يتفوق بالثانوية العامة رغم الإعاقة

27/07/2019
فرحة لا تضاهيها أخرى كانت من نصيب عائلة الشاب أصيل المدني عند إعلان نتائج الثانوية العامة أصيل ابن السابعة عشرة خرج من مدرسته بمعدل يتجاوز 98 بالمائة ورغم ولادته بشلل رباعي ووضع صحي يتطلب مراقبة دائم من والدته لم يستسلم يوما بل تحول إلى شاب يأسرك بحدة ذكائه وثقافته الواسعة يتابع أصيل أحداث العالم ويطمح إلى دراسة العلوم السياسية في جامعة فلسطينية بل أن يصبح ناشطا في مجلس طلباتها لكن كل ذلك مرهون بقبول الجامعة أن يتابع محاضراته بالإنترنت من البيت يدرس في جامعة بيرزيت نحو أربعين من ذوي الإعاقة تقدم لهم الجامعة الخدمات التي يحتاجونها طلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة الحركية بحاجة أن نوفر لهم كل كلية لتكون القاعات اللي هما يختفي ومحاضرات مهيأة نطالبه صنعاء ودا ماكانش مهيأ نحن من غير موقع القاعدة أو غير موقع الكلية لكن أصيل تعتبر حالة خاصة نظرا لحاجته إلى التعلم من البيت فتلقى رسالة رفض ثم عادت الجامعة ووعدت بدراسة حالته لم يفقد الأمل في أن يلتحق بالجامعة التي يحب ومازال على ثقة أن قدراته الحركية وإن كانت محدودة فهي لن تؤثر أبدا على نبوغه العلمية أو على طموحاته التي تصل حدودها عنان السماء شيرين أبو عاقلة الجزيرة من جامعة بيرزيت