الأردن.. نشطاء يؤسسون بنك دواء خيرياً لمساعدة المرضى الفقراء

27/07/2019
ملف الأدوية في الأردن ما زال حديث الشارع ضجة سادت الشارع بعدما طالب العاهل الأردني بتخفيض أسعار الأدوية وهو ما حصل بالفعل يقول مراقبون إن ثمة تشبه حقيقيا في معادلة تسعير الأدوية في البلاد تشبه يضيف أرباحا بنسبة تسعة عشرة في المائة من مستودعات الأدوية وستة وعشرين في المائة لصالح الصيدليات والنتيجة ارتفاع ثمن الدواء في مقابل ذلك تداعى نشطاء لتأسيس بنك الدواء الخيري بهدف تقديم المساعدة للمعدمين الذين لا يملكون تأمينا صحيا أمام ارتفاع أسعار الأدوية لم تجد أمل الشافعي ملجأ إلا في بنك الدواء الخير لكنها لا تستطيع شراء الدواء لارتفاع ثمنه إلى نحو ثمانين دولارا في مضادات حيوية ممتازة للمستهلك على تخطي الالتهابات فأحسب كم دواب بده يوصل كشفية تقريبا دينار لعصام لم يمض على إنشاء البنك الخيري سوى أشهر معدودة حتى استفاد من خدماته عشرات كمنك الدواء الخيرية بموضوع لاقتناء الأدوية ولا استيرادها ولاحتكارها ولا حتى إحنا مجرد حلقة وصل بين المريض المحتاج بمختلف جنسيته وما بين الجهة المانحة إن كانت مستودعات أدوية أو صيدلية جاء أهل الخير والإحسان الحكومة تصر على عدم وجود احتكار للأدوية وتحاربه بإجراءات تعتبرها سليما إحنا بنسجل في العام الواحد مش أقل من دولار لو كان احتكار كان في تأخير في التسجيل في سجل دولار على الإطلاق ما في احتكار لكنه في الاستثمار في هذا المجال يصدر الأردن دواءا أكثر مما يستورد وهو في الصدارة عربيا بصادرات تتجاوز ثمانمائة مليون دولار سنويا لنحو ستين دولة بينما يقدر سوق الدواء الأردني بأكثر من مليار دولار يمثل ثلاثة في المائة من إجمالي الناتج المحلي رائد عنوان الجزيرة الزرقاء شرق الأردن