فيسبوك تدفع أكبر غرامة بأميركا لانتهاك الخصوصية

26/07/2019
خمسة مليارات دولار إحدى أكبر الغرامات المالية في تاريخ الشركات الأميركية وافقت فيسبوك على دفعها لتسوية قضية انتهاك خصوصية المستخدمين بعد أن قررت لجنة التجارة الفدرالية الأميركية فرضها على الموقع لعدم التزامه بحماية بيانات مستخدميه وتطبيق إصلاحات تشمل ضوابط الخصوصية والرقابة عليها داخل الشبكة الاجتماعية الأكبر في العالم إنه فصل جديد للشركة الخصوصية أصبحت أكثر مركزية من أي وقت مضى بالنسبة إلى رؤيتنا للمستقبل وسنغير الطريقة التي نعمل بها في الشركة بأكملها من القيادة إلى الأسفل من القاعدة إلى القمة سنغير طريقة صنع المنتجات وإذا لم نفعل فسنكون مسؤولي ووفق قرارات لجنة التجارة الأميركية ستجبر فيسبوك على إنشاء لجنة مستقلة للخصوصية لا تخضع لسيطرة المدير التنفيذي للشركة مارك زوكربيرغ تعيينها هيئة مستقلة كما فتحت اللجنة تحقيقا في اتهامات تتعلق بحقول شركة الاستشارات السياسية كيمبردج على بيانات مليون مستخدم لفيسبوك بصورة غير قانونية هذه الشركات التي تستخدم البيانات للتعرف على توجهات الناخبين والتنبؤ بسلوكهم واتسع التحقيق فشل قضايا أخرى مثل خاصية التعرف على وجوه المستخدمين وتحديد هويتهم لكن هذا القرار وجد معارضة من عضوين ديمقراطيين داخل اللجنة المؤلفة من خمسة أعضاء بحجة أن التسوية لن تنجح بما يكفي في كبح الممارسات التجارية التي تعرض المستخدم للخطر وبموجب الاتفاق يجب على الرئيس التنفيذي لفيسبوك تقديم شهادات بامتثاله لإجراءات الخصوصية وأيضا إجراء مراجعة عامة لكل منتج أو خدمة جديدة داخل الموقع بما في ذلك خدمات تطبيقي واغتصاب