انتعاش مشاريع الثروة الحيوانية بكردستان العراق

26/07/2019
على مساحة تقارب ثلاثة عشر ألف متر مربع تمتد مزرعة لتربية الأبقار هذه والتي تعتبر أحد مشاريع التربية الحيوانية بمحافظة السليمانية بإنتاج يتعدى طنين من الحليب يوميا وطموح بالمزيد فيما لو ضاعفت الحكومة من دعمها حكومتنا لا تقدم الدعم والتشجيع الكافيين لتطوير مشاريع كهذه بالرغم من أهميتها لاقتصاد البلد ومواطنيه كما يجري في الدول الأخرى نتمنى أن تزيد الحكومة مساندتها لأصحاب مشاريع تربية المواشي يتضاعف الإنتاج كما تحتل محافظة السليمانية المرتبة الأولى من حيث حجم الثروة الحيوانية على المستوى الإقليمي والعراق كذلك فهي تملك مليون وثمانمائة ألف رأس من الأغنام والماعز إضافة إلى ألف رأس من الأبقار لدينا ما بين أربعين إلى خمسين مشروعا مجازا لتربية وتسمين المواشي في السليمانية ناهيك عن قرابة أربعين مشروعا آخر يعمل بدون ترخيص في قرى المحافظة ما يجعلها المحافظة الأولى فبحسب الإحصائيات فإن من مواشي العراق في السليمانية وما بين إلى في المائة من ماشية إقليم كردستان رغم وجود مائة مشروعا حيوانيا مجازا لدى وزارة الزراعة وارتفاع إنتاج اللحوم الحمراء بنسبة في المائة والحليب بنسبة ثمانية وثلاثين في المئة خلال السنوات الأخيرة في إقليم كردستان العراق فإن ذلك لا يسد إلا نصف حاجة السوق المحلي الأزمة المالية والبطالة وتراجع المشاريع الاقتصادية مؤخرا أهم الأسباب التي دفعت عددا كبيرا من المواطنين في إقليم كردستان العراق للجوء إلى مهنة تربية المواشي والتي عادت للانتعاش مجددا بعد أن كانت تعاني تراجعا مقلقا حكيم الجزيرة أربيل