جونسون: بريطانيا ستغادر الاتحاد الأوروبي نهاية أكتوبر المقبل

25/07/2019
هذه لحظة طالما راود مخيلة بوريس جونسون وهي أن يتوجه إلى قصر باكينغهام الملكي برغم ما اعترى موكبه من إعاقة بعض المتظاهرين ليلتقي الملكة إليزابيث الثانية ثم يعود ليقف على عتبة داونينغ ستريت ويتأسف بالقادة التاريخيين الكبار أمثال وينستون تشيرتشل في تحفيز البريطانيين وإيقاد روح الأمل فيهم سنعيد الثقة بديمقراطيتنا وسنفي بالوعود التي قطعناها أمام الشعب في البرلمان سننسحب من الاتحاد الأوروبي في نهاية أكتوبر تشرين الأول دونما شك وسنضرب اتفاقا جديدا أفضل يسمح لنا بتحقيق أكبر قدر ممكن من طموحاتنا وبناء شراكة جديدة مع أوروبا جونسون الذي يصبو إلى توحيد الصفوف يواجه انقسامات داخل حزبه وداخل البرلمان حيث إن أغلبية النواب يؤثرون البقاء في الاتحاد الأوروبي على الخروج من دون أي اتفاق وقد اعتبر زعيم المعارضة أن جونسون لا يملك تفويضا شعبيا داعيا لإجراء انتخابات جديدة ساسة بما أن خلف ما لا يمتلك أي تفويض شعبي أليس من الأجدر الآن إجراء انتخابات عامة يقررون من خلالها الشعب البريطاني مستقبله تنتاب المخاوف حزب المحافظين من تكرار سيناريو الإخفاق في إنفاذ الانسحاب من الاتحاد الأوروبي الذي ارتبط برئيسة الوزراء المستقيلة تيريزا ماي خلال السنوات الثلاث الأخيرة وهو ما يضطر معه الحزب إلى إجراء انتخابات عامة قد تعود عليه بنتائج وخيمة لاشك أن اليوم هو بداية عهد جديد بالنسبة لبوريس جونسون والمؤيدين لرؤيته في حزب المحافظين لكن الشعب البريطاني يريد حلولا سريعة لقضايا كثيرة ومنها الانسحاب من الاتحاد الأوروبي وتدهور القطاع الصحي العام واتساع الفجوة بين الأغنياء والفقراء العياشي جابو الجزيرة