مقتل جنود سعوديين في مواجهات مع الحوثيين بالحد الجنوبي

25/07/2019
التصعيد مقابل التصعيد تقول جماعة الحوثي مقتل ثمانية جنود سعوديين في مواجهات مع الحوثيين في الحد الجنوبي ذاك ما كشفته وسائل إعلام سعودية حرب الأربع سنوات التي لم تحط أوزارها بعد يبدو أنها مازالت تكلف السعودية كثيرا حيثياتها الأخيرة كما تقول وسائل إعلام تابعة للحوثيين تتمثل في وقف تقدم القوات السعودية قبالة حدود نجران وجازان وعسير بعد اشتباكات معهم الاشتباكات تأتي بعد يوم واحد فقط من إعلان جماعة الحوثي السيطرة على ثلاثة مواقع عسكرية السعودية في قطاع عسير جنوب غربي السعودية وقال المتحدث العسكري باسم الحوثيين إن سلاح الجو المسير نفذ عمليات واسعة ضد قاعدة الملك خالد الجوية في مدينة خميس مشيط وأوضح أن الغارات استهدفت مرابض الطائرات الحربية ومخازن الذخيرة ومواقع حساسة أخرى بالقاعدة رواية التحالف السعودي الإماراتي جاءت على لسان متحدثه الرسمي العقيد تركي المالكي معلنا إسقاط طائرة حوثية مسيرة حاولت استهداف مدنيين في ماضون في ردع وتدمير القدرات الحوثية ذاك ما شدد عليه المالكي نافيا استهداف قاعدة الملك خالد الجوية لكن قيادات الحوثيين ترد بأنها زادت ممسكة بزمام المبادرة بخيوط اللعبة رغم عتادها المتواضع مقارنة بمدخرات وذخائر التحالف السعودي الإماراتي وتضيف أن منظومتها الدفاعية المعتمدة بشكل أساسي على الطيران المسير والصواريخ البالستية قصيرة المدى والمدفعية قد أحدثت حالة من الانهيار زاف في صلب جيش التحالف وفي الضفة الأخرى وبعد أكثر من أربع سنوات تبدو السعودية وحيدة في اليمن بعد ما سرب عن انسحاب إماراتي حاول بعض مسؤولي أبو ظبي تجميله فوصفه بإعادة الانتشار وفسح المجال للقوات اليابانية لأخذ دورها في المناطق المحررة إلا أن خبراء الميدان اعتبروه إعلان تخبط وانشقاق واستنزاف في معسكر التحالف السعودي الإماراتي يضاف إليه مأزق أخلاقي لحرب وصفتها الأمم المتحدة بأكبر أزمة إنسانية في العالم