تعرف على أبرز محطات حياة الرئيس التونسي الراحل السبسي

25/07/2019
كلمات لطالما رددها الباجي قايد السبسي تحولت لاحقا إلى شعار لحزبه نداء تونس ورافقته حتى أصبح ساكنا قصر قرطاج الرئاسي وأول رئيس تونسي منتخب مباشرة من الشعب عقب الثورة التونسية في انتخابات نزيهة وديمقراطية سياسي تونسي مخضرمون شغل مناصب في عهدي الرئيسين الحبيب بورقيبة وزين العابدين بن علي ثم تولى بعد الإطاحة ببن علي عام رئاسة الحكومة الانتقالية وفاز برئاسة الدولة نهاية تلك أبرز مراحل الحياة السياسية للرجل الباجي قايد السبسي قانوني التكوين والدراسة علمانيو الفكر والتوجه الرئيس التسعيني لم يكن حديث العهد بالسياسة بل شاب وشاب في دواليبها ودهاليزها تقلب بين مناصب ومسؤوليات عدة أمنية ودبلوماسية ودفاعية وتقلد وزارتي الداخلية والدفاع والخارجية خلال فترة حكم الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة غداة توليه حقيبة الخارجية قام بدور مهم في صدور قرار من مجلس الأمن الدولي يدين الغارة الإسرائيلية على مقر منظمة التحرير الفلسطينية في حمام الشط إحدى ضواحي العاصمة التونسية بعد انقلاب بن علي على الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة سنة تولى السبسي رئاسة مجلس النواب التونسي أوائل تسعينات القرن الماضي بعد اندلاع ثورة الياسمين عاد السبسي إلى المشهد السياسي وإلى مواقع اتخاذ القرار بعد غياب دام عقود فشغل منصب رئيس الوزراء في الحكومة الانتقالية التي شكلت بعد الإطاحة بنظام بن علي حزب نداء تونس استعدادا لخوض غمار أول انتخابات تشريعية ورئاسية بعد الثورة ونجح في نتائجها ودخل قصر قرطاج كأول رئيس تونسي منتخب مباشرة من الشعب بعد الثورة فترة حكم قايد السبسي شابتها انتقادات عدة أهمها علاقته بخصومه ومنافسيه وعلى رأسها حركة النهضة ناهيك عن تصريحاته ضد صحفيين وأمنيين يضاف إلى كل ذلك مخاوف من توريث نجله للسلطة السبسي الذي كان حريصا على ارتداء عباءة الرئيس الراحل الزعيم الحبيب بورقيبة لحقه إرثه السياسي القديم وشبهات تورطه في تعذيب معارضين عززت ذلك خيارات سياسية مثيرة للجدل أبرزها قانون المصالحة الذي اعتبره تكريسا للمصالحة وقال عنه خصومه أنه تبييض للنظام القاضي الباجي قايد السبسي اختار التحالف مع حركة النهضة ذات التوجه الإسلامي بعد انتخابات فيما سمي بتجربة التوافق التي حازت على إعجاب العالم وقيل إنها صاغت نموذجا ديمقراطيا سلميا وفريد من نوعه في المنطقة العربية قاد تونس للفوز بجائزة نوبل للسلام عام