ما خيارات واشنطن لمستقبل شرق الفرات؟

23/07/2019
أي الطرق ستختار وواشنطن في رسم مستقبل شرق الفرات على الأرض يلتقي عسكريون أميركيون وقبل ذلك بأيام المبعوث الأميركي لسوريا جيمس جيفري حلفاء واشنطن المحليين الذين يعرفون باسم القوات السورية الديمقراطية لرسم محددات سياستهم في المرحلة المقبلة نسعى للموازنة بين أمرين هما مخاوف الأمن القومي التركي ومتابعة الحملة على خلايا تنظيم الدولة نجري مباحثات دبلوماسية للتوفيق بين هذين الهدفين تبدو الإجابات التي قدمها الأميركيون هناك في سوريا مختلفة عما يقولونه للمسؤولين هنا في تركيا عن المنطقة الآمنة ما هي مساحتها من يديرها محليا وللنفوذ منه ستتبع دوليا في الضفة الأخرى من الحدود يبدو أن أنقرة تنتظر إجابات واشنطن فبالتزامن مع اللقاء جيفري بالمسؤولين الأتراك تستمر التعزيزات العسكرية التركية وكذلك تعزيزات حلفاء أنقرة في المنطقة استعدادا درسوا واقع جديد في شمال سوريا كفيلق أخي الكريم الاستعدادات والجاهزية بدأناها منذ ثمان شهور أكثر من خلال تخريج عناصر أقامت دورات ومعسكرات للمقاتلين وتجهيز كوادر لإدارة المناطق التي سيتم تحريرها الأحزاب الانفصالية بإذن الله تعالى جانبي الطريق المحاذي للحدود السورية التركية سوريون يرغبون في استقرار بمنطقتهم يعطي الفارين إلى تركيا أملا في العودة إلى بلادهم ويطمئنوا المقيمين في المنطقة وهي رغبات ترتبط الإجابة على سؤال خيارات واشنطن لمستقبل شرق الفرات ومدى جديتها في تنفيذ ما اتفقت عليه مع أنقرة باعتبار تركيا الدولة المستضيفة لملايين من المهجرين السوريين مع الجزيرة الحدود السورية التركية