ضغط على إيران.. بريطانيا تسعى لحماية الملاحة بالخليج

23/07/2019
من معركة احتجاز ناقلات نفط وإسقاط طائرات بدون طيار إلى معركة إنشاء تحالفات عسكرية في مضيق هرمز الإستراتيجي تتصاعد الأزمة بين إيران من جهة والولايات المتحدة وبريطانيا من جهة أخرى وزير خارجية بريطانيا وجيرمي هانت يؤكد أن بلاده تسعى لإنشاء قوات بحرية أوروبية لضمان حماية الملاحة في الخليج نعمل الآن على تشكيل تحالف عسكري وقوة مشتركة لتأمين الملاحة في مضيق هرمز تحدثنا خلال الساعات الثماني والأربعين الماضية وسنواصل ذلك للوصول إلى نتيجة أفضل بناءا على المقترح الأميركي سبق الموقف البريطاني مواقف من واشنطن التي تسعى بدورها لإنشاء تحالف عسكري دولي أوسع يتصدر جهوده مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون الذي يقوم بجولة في شرق آسيا لكسب تأييد لهذا التحالف وفي هذا السياق أكد وزير الخارجية مايكل بانتيو أن واشنطن بصدد إنشاء حلف تشارك فيه جميع دول العالم للحفاظ على ممرات الشحن مفتوحة في مضيق هرمز نشاهد هذا السلوك إيران منذ أربعين عاما الولايات المتحدة عليها مسؤولية الاضطلاع بدورها لكن العالم عليه دور كبير في هذه المسألة أيضا للحفاظ على استمرار فتح مسارات الملاحة البحرية التطورات المتسارعة في ظل أزمة الاتفاق النووي أخذت تتجه إلى أبعاد أكثر حدة من خلال سعي الدول الغربية وعلى رأسها واشنطن لوضع اليد على مضيق هرمز ذاته الأمر الذي أثار هواجس طهران فسارعت إلى الرد عليه بالتأكيد على أن يدها هي الطولى في المضيق وأنها هي من تحافظ على أمن الملاحة فيه وهو ما شدد عليه الرئيس حسن روحاني موقف أكده نائبه إسحاق جاهانجيري الذي قال إن إيران كانت دائما تحافظ على أمن مياه الخليج وقال إن الدول التي تسعى لتشكيل تحالفات أجنبية في المنطقة هي السبب الرئيسي في زعزعة الأمن في أي منطقة وجدت فيها على حد تعبيره تصعيد تؤكد طهران بأنها لا تريده ولا تسعى للمواجهة حسبما قال وزير خارجيتها محمد جواد ظريف الذي حذر في الوقت ذاته من صراع وقال إن من السهل لبدئه لكن قد يكون إنهاؤه مستحيلا وسط تلك التطورات ما يزال الرئيس الأميركي دونالد ترامب يحافظ على مواقف واشنطن المعلنة التي حددها بين خيار التفاوض على اتفاق جديد ويقول إنه أصبح أكثر صعوبة وبين التصعيد الذي أكد أن الولايات المتحدة مستعدة فيه للأسوأ مع إيران