أوروبا تسعى لحل يحد من الهجرة غير النظامية

23/07/2019
هذه هي المشاهد التي لا يريد الاتحاد الأوروبي تكرارها زوارق مطاطية سفن تابعة لمنظمة غير حكومية على متنها لاجئون أنقذوا في عرض البحر تبحث عن ميناء أوروبي ترسو فيه دول الإتحاد الأوروبي لا تريد تكرار هذه المشاهد أيضا بعد اعتقال ربان السفينة النقاش حول استقبال اللاجئين في أوروبا بينما استؤنفت حركة زوارق اللاجئين باتجاه السواحل الأوروبية وتفاقم وضع المدنيين والوضع الأمني في ليبيا في هذه الأثناء تسعى فرنسا وألمانيا لإقرار مشروع مؤقت ينهي مشكلة الزوارق تائها بين المرافئ الأوروبية ومن هنا عقد هذا الاجتماع للتفاهم على آلية للتضامن تسمح بالتعجيل بإنزال اللاجئين وتوزيعهم بسرعة على دول أخرى نتيجة اجتماع اليوم هي موافقة أربع عشرة دولة من حيث المبدأ على الاقتراح الفرنسي الألماني وبين هؤلاء الثمانية بلدان أكدت مشاركتها في آليات التضامن التي تسمح للمفوض الأوروبي باللجوء إليها لاستقبال اللاجئين لا ينبغي أن يكون الانضمام إلى أوروبا انتقائيا حيث لدينا دول ترفض الوحدة الأوروبية عندما يتعلق الأمر بتقاسم الأعباء لكنها تريد الاستفادة من إعانتها المالية هذا الوضع لن يكون مقبولا مستقبلا وبينما تسعى بعض الدول الأوروبية لاحتواء تدفق اللاجئين بإبعادهم عن سواحلها أعلنت منظمة غير حكومية عن إطلاق حملة أخرى لإنقاذ اللاجئين قبالة سواحل ليبيا نعود اليوم للإبحار لأن الناس يموتون وعودتنا عمل إنساني بهدف إنقاذ أرواح الناس نعود في وقت تستعر فيه الحرب في طرابلس ويموتوا هناك لاجئون أيضا الوضع من سيء إلى أسوأ بينما الحكومات الأوروبية تتمسك بمنطق الموت من خلال تحميل المسؤولية لفرق الإنقاذ وترك الناس يموتون غرقا أو بإعادة ترحيلهم بالقوة إلى ليبيا وقد تمكنت المنظمة خلال ثلاثة أعوام من مائة وثلاثين ألف لاجئ كانوا على وشك الغرق لكنها أجبرت على توقيف نشاطها نهاية العام الماضي وكان مسؤولون إيطاليون قد اتهموها بالتواطؤ مع شبكات تهريب المهاجرين لإدخالهم إلى أوروبا لم يكتف وزير الداخلية الإيطالي بمقاطعة اجتماع باريس بل بعث رسالة يحذر فيها ألمانيا وفرنسا من مغبة تجاهل طلبات البلدان التي يتدفق عليها اللاجئون وهو ما يظهر أن دول الاتحاد الأوروبي لن تخرج من المأزق غدا نور الدين بوزيان الجزيرة باريس