قوة أوروبية لأمن الممرات.. أين يتجه التوتر بمضيق هرمز؟

22/07/2019
لا تنازلات فيما يتعلق بحرية الملاحة هكذا قال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت أمام مجلس العموم بعد اجتماع لجنة الطوارئ برئاسة رئيسة الوزراء تيريزا مي كان احتجاز إيران للناقلة البريطانية ستينا بيرو مخيما على حديث وزير الخارجية نعمل الآن على تشكيل تحالف عسكري وقوة مشتركة لتأمين الملاحة في مضيق هرمز سنرسل مدمرة تصل إلى المنطقة بعد أسبوع ونطلب من كل السفن التي ترفع علم بريطانيا إخطارنا بنيتها عبور مضيق هرمز لنعمل على تأمينها إذا ما استمرت إيران في هذا المسار الخطير فعليها أن تتقبل أن الثمن هو وجود عسكري غربي أكبر على امتداد سواحلها حدة الموقف البريطاني المعلن على لسان وزير الخارجية لم تحجب تأكيده على عدم السعي لمواجهة مع إيران ليس هذا فقط بل أضاف استعداد بلاده لإطلاق الناقلة الإيرانية المحتجزة في جبل طارق منذ نحو ثلاثة أسابيع إذا قدمت طهران ضمانات بعدم تسليم حمولتها النفطية لنظام الأسد لكن الإيرانيين بالمقابل وعلى لسان المتحدث باسم الحكومة نفى أن يكون احتجاز الناقلة البريطانية ردا على احتجاز جريس واحد في جبل طارق ومع ذلك دعا المتحدث الإيراني منتقدي بلاده لمطالبة بريطانيا بالإفراج عن الناقلة الإيرانية سجال لا تحتاج لمزيد منه حرارة الأجواء في الخليج ومضيق هرمز الذي تقول إيران إنها لن تتسامح بخصوص ضمان أمن الملاحة فيه فهل سيتحقق هذا الأمن الذي تنشده تصريحات الجميع بمزيد من الحشود الأوروبية المرتقبة بعد التصريحات البريطانية احتجاز الناقلة البريطانية الذي وقع يوم الجمعة فاقم إزعاج لندن التي تحزم رئيسة وزرائها حقائبها بعد يومين لمغادرة المنصب إثر إخفاق تاريخي في ملف البريزات ويرى مراقبون أن إخفاقا من نوع آخر كشف عنه احتجاز ستينبيرغ حيث تثور تساؤلات عن قدرة البحرية الملكية على حماية المصالح البريطانية حول العالم فضلا عن تساؤلات أشد حول مدى تفكير المسؤولين البريطانيين في ردود الفعل الإيرانية قبل احتجازهم لناقلة جبل طارق تبقى الأجواء مشحونة بقدر بالغ من التوتر المنذر بالانفجار في أي لحظة لكن بموازاة ذلك يزور وزير الخارجية العماني إيران مجددا يوم السبت بعد أن دعت بلاده الأطراف لضبط النفس كان الوزير يوسف بن علوي قد قام برحلة مماثلة لطهران في الثاني والعشرين من مايو إثر الموجة الأولى من التصعيد في الخليج بين واشنطن وطهران رغم هذا لا يعرف سقف واضح لهذا التصعيد المتبادل في المنطقة ولا على أي ناقلة سيكون الدور في تلك الحرب المحتدمة ربما على غير مثال سابق