سياسة إسرائيلية ممنهجة لطرد الفلسطينيين من القدس

22/07/2019
سياسة التضييق على الفلسطينيين في القدس المحتلة بما في ذلك هدم المنازل وتهجير الفلسطينيين منها هي جزء من خطة سلطات الاحتلال المعروفة باسم الضغط السكاني ولكنها عملية طرد ممنهجة لتفريغ المدينة من سكانها الأصليين فمنذ عام سحبت السلطات الإسرائيلية إقامة نحو خمسة عشر ألف فلسطيني في القدس يقيم في القدس الشرقية أكثر من ثلاثمائة ألف فلسطيني وأكثر من ألف مستوطن إسرائيلي في مستوطنات على نحو يخالف القانون الدولي صادر الاحتلال نحو خمسة وثلاثين في المئة من أراضي القدس الشرقية بغية بناء هذه المستوطنات وضمن السياسة التوسعية للاحتلال هزمت قواته عام نحو ألف وأربعمائة منزل ومبنى بالقدس الشرقية وفي عام سجلت القدس الشرقية أعلى معدل لعمليات الهدم أما حي صور باهر فهو حي فلسطيني جنوب القدس يقع الجزء الأكبر منه داخل حدود بلدية القدس الشرقية التي ضمتها إسرائيل إليها من جانب واحد ويبلغ عدد عليه نحو ألف نسمة ويؤكد سكان الحي امتلاكهم قرابة أربعمائة ألف متر من الأراضي في المناطق ألف وباء وجيم حسب تصنيفها بموجب اتفاقية أوسلو أما الجدار الفاصل فقد عزل عشرات الآلاف من الفلسطينيين في القدس عن مركز المدينة ويتعين على سكان هذه المناطق عبور الحواجز العسكرية للوصول إلى المرافق الصحية والتعليمية بغية الحصول على أبسط الخدمات