تقدم الائتلاف الحاكم بانتخابات مجلس الشيوخ الياباني

21/07/2019
تجرى انتخابات مجلس الشيوخ في اليابان لشغل نصف عدد المقاعد كل أربع سنوات لذلك لم يكن ينظر إليها على أنها انتخابات حاسمة كانتخابات مجلس النواب التي يمكن أن تحدد نتائجها مصير رئيس الوزراء شينزو آبي لكن هذه الجولة الانتخابية قد تكتب صفحة جديدة في تاريخ اليابان فهي بمثابة استفتاء على تأييد المواطنين لسياسات أبيه الذي وضع تعديل الدستور نصب عينيه منذ وصوله إلى الحكم قبل ستة أعوام ونصف العام فيدوس كاردي لا نريد تغيير الائتلاف الحاكم لأننا لا نرغب بالعودة إلى اضطراب المشهد السياسي ولكن في نفس الوقت لا أؤيد تعديل الدستور لأنه يضمن لبلدنا أمنه واستقراره اخترت مرشحا من خارج الائتلاف الحاكم يضع نصب عينيه ويعد بإصلاح نظام التقاعد حتى يحصل كل مواطن على ما يستحق من مساعدات حكومية يقول بأنه يرغب بتعديل الدستور بحلول عام ويتطلب ذلك أولا إجراء استفتاء شعبي يدعو إليه مجلس النواب والشيوخ وستكون المادة التاسعة محور الاستفتاء فهي التي تجب الحرب وتقيد دور القوات اليابانية ومشاركتها في أعمال عسكرية خارج حدود البلاد مادة يقول إنها قيد من إرث الحرب العالمية الثانية يعيق قدرة بلاده على تعزيز التعاون العسكري مع واشنطن لمواجهة التحديات الأمنية في منطقة كصواريخ كوريا الشمالية وتوسع النشاطات العسكرية للصين ورغم أن المواطنين اليابانيين اختاروا في هذه الانتخابات استقرار المشهد السياسي الداخلي فإنهم يدركون ما يمكن أن توصلهم إليه السياسة الخارجية المتشددة التي يقول بعضهم إنها سبب تراجع العلاقات مع كوريا الجنوبية إلى أسوأ مستوى لها منذ عقود فوز الائتلاف الحاكم الذي يقوده في هذه الانتخابات يعني أننا قد نشهد خلال الأشهر القادمة استفتاء على تعديل دستوري البلاد السلمي وهي خطوة قد تثير قلق بعض جيران اليابان فادي سلامة الجزيرة طوكيو