مسؤول إيراني: احتجزنا الناقلة البريطانية بعد اصطدامها بقارب صيد

20/07/2019
لا قرصنة هنا بل قانون تقول طهران تحت مبرر القانون تسرد روايتها لاحتجاز ناقلة النفط البريطانية في مضيق هرمز محتجزة بعد اصطدامها بقارب صيد في المياه الخليجية الناقلة وطاقمها في ميناء بندر عباس لحين انتهاء التحقيقات ليس ردا على احتجاز بريطانيا ناقلة إيرانية بتمديد احتجازها شهرا آخر يقول الإيرانيون لكن آخرين يرونه كذلك إذا ما استذكر كلام رأس هرم السلطة هنا المرشد الإيراني وقد رفع السقف في مواجهة الاحتجاز البريطاني للناقلة الإيرانية في جبل طارق بأن الأمر لن يبقى دون رد هكذا يبدو أن إيران تريد رفع تكلفة التضييق عليها تريد القول إنها قادرة على الرد والمضيق جزء من أمنها القومي وهي هناك ليست أصل المشكلة الولايات المتحدة تزعزع الأمن والاستقرار أينما حلت حاليا بوجودها في الخليج الفارسي والشرق الأوسط وفي أميركا اللاتينية تخلق حالة من عدم الاستقرار وانعدام الأمن الحضور الأميركي لم يكن إيجابيا يوما ما في أي منطقة بل أدى إلى زيادة الضغوط على الناس فضلا عن نشر التطرف والإرهاب إيران روايات احتجاز الناقلة البريطانية وتقول إنها تمت تحت سقف القانون الدولي يراها آخرون تحت سقف السياسة أميركا وحلفائها خصوصا بريطانيا يضيقون على الناقلات النفطية الإيرانية وتوحي الصورة بأن إيران ترد بالمثل لكن الحدث في مضيق هرمز مختلف إذ إن إيران تدافع عن حدودها في المضيق وبين القانون والسياسة تتسع حكاية المضائق تحت راية القوانين الدولية تبدو إيران حارسة لمضيق هرمز تحت راية السياسة تبدو وكأنها ترد على احتجاز ناقلتها في مضيق جبل طارق وبين الروايتين تبدو وكأنها تضع قواعد جديدة في أي محادثات قادمة على قدرته على الرد صهيب العصا الجزيرة