"حويلي" قصور أثرياء باكستان شهدت صراع الثروة والسلطة

20/07/2019
على جنبات هذه الطرق كانت تسيل دماء المهزومين وتنقل وثرواتهم بمجرد أن تنهب منهم إلى قصور الفاتحين دروب النصر هذه عادة ما تقود إلى حوالي تلك المباني التي كانت قبل قرون وعلى مدى قرون مساكنة للحكام وللأثرياء ينتقد البعض من يتمسكون بمثل هذه الأماكن باعتبارها قديمة عفا عليها الزمن ولا تلبي حاجات العصر ومتطلباته غير أن التراث يؤكدون أن زيارتها رحلة جميلة في ماض مليء بالعبر والحكاية ما إن تدخل أيا من الحوالي حتى تلحظ آثار المتعاقبين على السلطة في الماضي كان لاقتلاع دفاعاتها الخاصة وكانت هذه المباني التي تشكل خط دفاع من نوع آخر فهي منازل إما لقادة عسكريين أو لأثرياء من المتحالفين مع الحاكم داخل غرف خاصة في مباني الحوالي لاسيما تلك المتوارثة أبا عن جد منذ مئات السنين معتنى بها بشكل جيد ما تزال آثار غنائم المعارك محفوظة تماما كما هي مظاهر الثراء والبذخ تعاقب الحكام لاسيما في فترات تنازع السلطة بين السيخ والهندوس والمسلمين الأفغان وكانت الأهم تاريخيا بالنسبة لمدينة لاهور الحويلي حيث حرص كل القادة والأثرياء على وضع لمساتهم عليها جهود متواضعة للغاية تلك التي تبذل لإعادة ترميم بعض من الحوالي يقوم عليها في الغالب طلاب معاهد متخصصة كنوع من التدريب العملي الإلزامي عبد الرحمن مطر الجزيرة لاهور