المغرب تسوي أوضاع نحو 50 ألف مهاجر غير نظامي

20/07/2019
تريد مواطن كونغولي وصل إلى المغرب قبل نحو عشرين عاما مهاجرا غير نظامي وحلمه الوصول إلى ما يسمى الفردوس الأوروبي مرت السنوات ولم يتجاوز الضفة الجنوبية للمتوسط فسوى وضعه القانوني ليصبح بإمكانه أن يقيم في المغرب في جمعية مفتاح السلام الدولية التي يوجد مقرها في العاصمة الرباط يشارك باجتماع برفقة عدد من أقرانه من المهاجرين الأفارقة والاندماج على رأس قضايا النقاش تسوية الأوضاع القانونية للمهاجرين ليست على المستوى الأمني فقط بل على المستوى الاقتصادي فهؤلاء يمكنهم المساهمة الاقتصادية من خلال الشركات الصغيرة والمتوسطة ويحققون الاستقلال الذاتي على المستوى المادي وليس التشرد في الشوارع انطلاقا من عام اعتمد المغرب إستراتيجية للهجرة واللجوء فكان أن سوى على دفعتين الوضع القانوني لأكثر من ألف مهاجر غير نظامي يمثلون جنسيات بات المهاجرون يشكلون جزءا من المشهد في عدد من المدن المغربية يمتهنون حرفا مختلفا وأغلبهم استقر به المقام هنا لعاملين أساسيين الأمان وتوفر فرص عمل من حيث المبدأ يسعى المهاجرون لتحسين وضعهم المادي والاجتماعي ولهذا يرغبون في الهجرة نحو أوروبا فالمهاجر عندما يجد فرصة عمل في المغرب ويحصلوا على مصدر رزق أو بيت فهو بشكل طبيعي سيستقر ومنحت الأولوية للمهاجرين الذين يمتلكون عقود عمل سارية المفعول فضلا عن الذين أقاموا في المغرب لمدة خمس سنوات متواصلة وكذلك المصابين بأمراض مزمنة أوضاع المقيمين في المغرب شملتها هذه الإستراتيجية أيضا إذ باتت صلاحية بطاقة الإقامة تمتد لثلاث سنوات بدلا من سنة واحدة بالموازاة مع سياسة تسوية أوضاع المهاجرين يقوم المغرب على صعيد آخر بمكافحة الظاهرة إذ أعلن أنه أحبط خلال العام الماضي نحو ألف محاولة للهجرة غير نظامية معظمها لمهاجرين أفارقة المختار العبلاوي الجزيرة