إيران تزيد تخصيب اليورانيوم وترامب يعتبر الخطوة لعبا بالنار

02/07/2019
يزداد الوضع سخونة في منطقة الشرق الأوسط مع إعلان إيران تجاوز مخزونها من اليورانيوم المنخفض التخصيب الحد المسموح به إجراء إيراني متوقع مع فقدان مكتسباتها الاقتصادية التي كان يمنحها الاتفاق النووي المبرم عام 2015 الخطوة الإيرانية وجهها رد أميركي فوري فقد وصف الرئيس الأميركي دونالد ترامب إعلان طهران بأنه لعب بالنار وقال إنه يسعى لإبرام اتفاق معها يكون في صالح الولايات المتحدة بصورة أو بأخرى وبينما تنتظر إيران من الدول الأوروبية تنفيذ تعهداتها فيما يخص الاتفاق النووي كانت المواقف الأوروبية واضحة لا لبس فيها فقد أعلنت بريطانيا وفرنسا وألمانيا في بيان مشترك مع المفوضية الأوروبية للشؤون الخارجية أنها لم تفعل حاليا آلية فض النزاع الواردة في الاتفاق النووي وقالت إن التزامها بالاتفاق يعتمد على التزام إيران به بشكل كامل ودعت هذه الدول طهران إلى العودة من دون تأخير عن زيادة مخزونها من اليورانيوم المنخفض التخصيب أما الصين وهي من الأطراف الموقعة على الاتفاق النووي فقالت إنها تأسف لهذا التحرك من جانب إيران لكنها حثت جميع الأطراف على التحلي بضبط النفس وقالت إن سياسة تصعيد الضغوط التي تمارسها واشنطن مع إيران هي السبب الجذري للتوترات الراهنة تزامن ذلك مع تصريحات روسية تطالب الاتحاد الأوروبي بتنفيذ التزاماته في الجزء المتعلق بالمعاملات التجارية مع إيران كما دعا وزير الخارجية الروسي طهران إلى ضبط النفس ندعو الزملاء في إيران إلى ضبط النفس وعدم الرضوخ للمشاعر ومراعاة الأحكام الرئيسية للضمانات التي ينص عليها اتفاق مع وكالة الطاقة الذرية وأحكام البروتوكول الإضافي الخطوة الإيرانية عواقب دبلوماسية بعيدة المدى إلا أن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أكد أن تحرك بلاده لا يمثل انتهاكا للاتفاق النووي مشيرا إلى أن إيران تمارس حقها في الرد على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق