تأجيل التوقيع على المرسوم الدستوري بالسودان

19/07/2019
تأجيل التوقيع على الإعلان الدستوري اثنتين وسبعين ساعة التأجيل حسب ما قالت مصادر من قوى الحرية والتغيير يأتي لاستكمال المشاورات فيما بينها للخروج برؤية مشتركة فالاتفاق السياسي كان قد حظي بتأييد من حزبي الأمة والمؤتمر السوداني بينما أعلن الحزب الشيوعي السوداني وبعض الفصائل الأخرى رفضها معللة ذلك بأنه أهمل قضايا أساسية وأطلق يد العسكريين ويعزز من قبضتهم على أركان السلطة في البلاد كما تحفظت بعض الفصائل المسلحة كالجبهة الثورية وهي ترى أنه يجب أولا تكوين حكومة محددة الصلاحيات لمدة ستة أشهر تركز على السلام قبيل البدء في ترتيبات المرحلة الانتقالية تجمع القوى المدنية في السودان طلب هو الآخر بإكمال ما سماها النواقص والثغرات في الاتفاق السياسي بين قوى الحرية والتغيير وبين المجلس العسكري واستيعاب الإعلان الدستوري نتائج اتفاقيات السلام مع الحركات المسلحة ووصف التباين بشأن توقيع المكونات السابقة غير الحميدة وأضاف أن الاتفاق السياسي يكرس لهيمنة القوى العسكرية خلال الفترة الانتقالية كما حمل تجمع قوى الحرية والتغيير كامل المسؤولية الأخلاقية عما يترتب على توقيع الاتفاق السياسي ومع هذا التعقيد في المشهد السوداني يخشى مراقبون من أن تتسيد قيم الشقاق والفرقة سماء البلاد بينما يأمل الشارع الثائر والمنقسم أيضا بشأن الاتفاق أن تستطيع نخبه السياسية من حمل مطالبه والدفاع عنها وصولا إلى سودان تتحقق فيه العدالة والسلام والحرية