دعوات للتحقيق في ضلوع بن بريك باغتيال دعاة بعدن

18/07/2019
الرجل الإمارات في عدد ضالع في التخطيط لاغتيال ثلاثين داعية هذا ما كشفته محاضر تحقيقات النيابة العامة اليمنية في عدن وأكدت النيابة أن نائب رئيس ما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي هاني بن بريك المدعومة إماراتيا قد التقى المتهم الأول في قضية تصفية الدعاة المدعو حلم جلال وذلك بمعسكر التحالف السعودي الإماراتي في البريقة بهدف التخطيط لعمليات الاغتيال ووفقا لمحاضر النيابة فإن بن بريك وجه أوامر لجلال بتجميد فريق اغتيالات مكون من ثلاثين عنصرا لتصفية الدعاة وعلى رأسهم الشيخ سامحني الراوي إمام وخطيب جامع بنلقي سيناريو اغتيال الراوي بدأ بصورة أرسلها بليك على واتساق للمتهم حلمي جلال ليعرفه على الهدف ثم سلمه شخصيا المسدس الذي نفذ به الاغتيال لينتهي السيناريو بالتخلص من جثة الشيخ الراوي وإلقائها في منطقة الصلبان قبل أن يتسلم عناصر الخلية مبلغ مليون ريال مكافأة على تنفيذ الاغتيال قدمها لهم صلاح بن بريك شقيق هاني بن بريك حسب المحاضر وتؤكد النيابة أن الخلية التي تعهدت بتصفية الراوي كانت مكونة من ثلاثة أشخاص يتبعون ميليشيا الحزام الأمني التي أسستها الإمارات وقالت إن الخلية تلتقط الضابط إمارتي أبو سلامة في شقة بعدن بعد قتلها للشيخ الراوي وأكدت محاولة بن بريك تهريب المتهمين من السجن وأنه طلب منهم تغيير أقوالهم في محاضر التحقيقات مقابل تهريبهم خارج البلاد العقل المدبر لعمليات الاغتيال وفق النيابة في عدن هاني بن بريك شخصية مثيرة للجدل لا يخفي قلقه من دولة الإمارات شغل منصب وزير سابقا قبل أن يقيله الرئيس عبد ربه منصور هادي ويحيله إلى التحقيق ويعتبر مشرفا على قوات الحزام الأمني الممولة إماراتيا والتي تضم نحو عشرين ألف عنصر وفي أول تعليق له لم ينف بن بريك ما نسب إليه من تهم بل أكد في تغريدة على تويتر مواصلة تصفية من وصفهم بالإرهابيين ما كشفته النيابة العامة عدن دفع منظمات حقوقية للتحرك حيث دعت منظمة سام للحقوق والحريات كلا من الحكومة اليمنية ولجان التحقيق الأممية إلى فتح تحقيق بشأن القرائن المشيرة لمساهمة هاني بن بريك في جرائم الاغتيالات في عدن التي أدت إلى مقتل أكثر من مائة وعشرين شخصا لأسباب سياسية خلال الفترة المتراوحة بين وقالت المنظمة إنها حصلت على وثائق رسمية مصدرها النيابة العامة تثير الشكوك حول دور مفترض الليبيري في جريمة اغتيال الشهيد سرحان الراوي محاضر النيابة العامة وما كشفته تدعو إلى طرح سؤال قديم جديد عن ماهية الدور الإماراتي في اليمن