تسلسل زمني لأبرز مواقف واشنطن وطهران بشأن التفاوض

18/07/2019

في التاسع من أيار مايو عام 2019 وبعد أيام من التصعيد في الخليج على خلفية إرسال الولايات المتحدة حاملة الطائرات أبراهام لينكولن إلى منطقة الخليج أعلن ترامب أنه يتطلع إلى لقاء القادة الإيرانيين للتوصل إلى اتفاق يضمن عدم امتلاك طهران للسلاح النووي في العشرين من أيار مايو جدد ترامب استعداده للتفاوض في حال استعداد الإيرانيين حسب قوله الرئيس الإيراني حسن روحاني قال إن بلاده تفضل المحادثات والدبلوماسية لكنها تراها غير مقبولة في ظل الظروف الراهنة في الأول من حزيران يونيو أعلن الرئيس الإيراني أن واشنطن تراجعت عن تهديدها وأن بلاده تؤمن بالجلوس إلى طاولة المفاوضات إذا بنيت على الاحترام المتبادل وضمن القرارات الدولية في اليوم الموالي قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إن بلاده مستعدة للحديث مع إيران دون شروط مسبقة لكنه قال إن على إيران أن تتصرف كدولة عادية من جديد وفي الثالث والعشرين من الشهر ذاته وبعد إسقاط طائرة أميركية دون طيار أكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو رغبة بلاده في التفاوض مع إيران وفي الرابع عشر من تموز يوليو الجاري أوضح روحاني أن بلاده مستعدة لمحادثات مع الولايات المتحدة في حال رفع العقوبات وعودتها الاتفاق الموقع عام 2015 بعدها بيومين قال ترامب إن تقدما كبيرا أحرز مع إيران ونفى سعي بلاده لتغيير النظام في طهران ليصرح وزير خارجيته مايكل بومبيو في اليوم نفسه بأن إيران مستعدة للتفاوض بشأن برنامجها الصاروخي قائلا إن ذلك جاء بتأثير العقوبات المفروضة عليها