مقتل موظف بالقنصلية التركية بأربيل واتصالات لكشف ملابسات الحادث

17/07/2019
لأول مرة منذ خمسة وعشرين عاما يقتل دبلوماسي تركي على رأس عمله خارج تركيا حين قتل مستشار للسفير التركي في عام مقتل موظف يعمل في القنصلية التركية في أربيل حسب بيان الخارجية التركية خلال هجوم مسلح أزعج بوضوح للمسؤولين الأتراك الاتصالات مع السلطات العراقية والسلطات المحلية في أربيل مستمرة كما يقولون لمعرفة كل التفاصيل المتعلقة بالهجوم يمكن أن نرسل وفدا إلى العراق إذا اقتضى الأمر للوقوف على ملابسات الحادث وأيضا علينا أن ننقل جثة الفقيد إلى تركيا وسنقوم بكل ما يقتضيه الأمر لكي نكشف عن كل أبعاد هذا الهجوم وقبل إرسال الوفود إلى العراق نقوم في هذه المرحلة باتصالاتنا مع كل الجهات المعنية بخصوص الهجوم ولعل ما يلفت الانتباه في توقيت هذا الحادث هو تزامنه مع تطور ملحوظ في علاقة أنقرة مع السلطات المركزية في العراق من جهة ومع حكومة إقليم كردستان العراق من جهة أخرى خصوصا بعد انتخاب نيجرفان البارزاني رئيسا للإقليم خلفا لمسعود البارزاني وزيارة رئيس وزراء العراق عادل عبد المهدي الأخيرة إلى أنقرة وما كان لهذه الزيارة من دور في تفعيل العمل الثنائي بين البلدين للوصول إلى وثيقة مشتركة تتعلق بالتعاون بين بغداد وأنقرة في المجالين العسكري والأمني كما يتزامن مقتل الدبلوماسي التركي في الهجوم المسلح في أربيل مع استمرار عمليات عسكرية تقوم بها أنقرة ضد مواقع لحزب العمال الكردستاني في شمالي العراق هذه العملية العسكرية حسبما يقول المسؤولون الأتراك قضت على أعضاء بارزين في الحزب وألحقت خسائر فادحة بصفوفه ودمرت كثيرا من مقاره وفي انتظار ما ستسفر عنه تحقيقات السلطات العراقية والاتصالات الجارية بين الطرفين بشأن الحادث تبقى الأنظار متجهة إلى ما ستقوم به أنقرة خصوصا مع تأكيدها أنها ستوجه الرد المناسب إلى الفاعلين المعتز بالله حسن الجزيرة أنقرة