انخفاض سعر الليرة أمام الدولار يرفع أسعار المواد بسوريا

17/07/2019
جمودا في أسواق مناطق شمال سوريا نتيجة انخفاض سعر صرف الليرة إذ فقدت العملة المحلية أخيرا نحو ثلاثين في المئة من قيمتها مقابل الدولار وصارت التجارة محفوفة بالمخاطر نتيجة تقلب سعر صرف الليرة وهو ما كبد كثيرا من التجار خسائر كبيرة بالنسبة إلى انخفاض الليرة السورية من حوالي ستة أشهر إلى الآن يعني ما يعادل من انخفاض الليرة السورية أثرت على مبيعاتنا بالنسبة لنا نحن تجار يعني أثرت أكثر من خمسين بالمائة بالنسبة للمبيعات كتجار وهذا الشيء بتعرف تواصل مع تاجر الجملة وتاجر هؤلاء المواطنون المستهلك انخفاض قيمة الليرة السورية كان سببا في زيادة أسعار المواد الأساسية بالتزامن مع ظروف معيشية صعبة يعانيها سكان هذه المناطق كارتفاع نسبة البطالة وانخفاض الأجور تدخل مثلا عند سماعهم مثلا أعطيني مباشرة دولار بالعملة السورية مباشرة وإن كان ثمة الخضراء كان الأصعب كان ثلاثة آلاف وخمسمائة أربعة آلاف يوم أربعة آلاف وخمسمائة يعني تزيد عليك الشهر ألف بس نفس المواد لم يتغير شيء أبدا وكانت ليرتس لسوريا قد شهدت انخفاضات مستمرة خلال السنوات الثماني الماضية فمع انطلاق الثورة كانت تساوي ليرة للدولار الواحد لكنها اليوم وصلت إلى ليرة مقابل الدولار ويتوقع خبراء أن تواصل الهبوط مع استمرار العقوبات الاقتصادية الأميركية الانخفاض الكبير في سعر صرف الليرة السورية مقابل العملات الأخرى ترافق مع ارتفاع أسعار المواد الأساسية بنسبة ثلاثين بالمائة وهو ما فاقم معاناة الأهالي التي لم تنته بالقصف والتهجير القسري ومحمد الجزائري الجزيرة