تعرف على الموقع الإستراتيجي لمضيق هرمز وأهميته للاقتصاد العالمي

16/07/2019
مضيق هرمز في صدارة الأخبار والسجالات والقلق دوليا وخليجيا فما أهميته وما خصائصه ومن بين أهم عشرة مضائق عبر العالم يفصل بين مياه الخليج العربي من جهة ومياه خليج عمان وبحر العرب والمحيط الهندي من جهة أخرى ويعتبر من أهم الممرات المائية وأكثرها حركة للسفن تطل عليه المحافظة بندر عباس الإيراني ومن الجنوب محافظة مسندم في سلطنة عمان وفق القانون الدولي لكل السفن والناقلات الحق والحرية في المرور عبر المضيق ما دام لا يضر بسلامة الدول الساحلية أو يمس نظامها أو أمنها يضم المضيق عددا من الجزر الصغيرة غير المأهولة إضافة إلى الجزر الثلاث المتنازع عليها بين إيران والإمارات يبلغ عرض المضيق نحو خمسين كيلومترا هذه المسافة تبعد مسافة صغيرة جدا بالنظر لأهمية المضيق والرهانات المرتبطة به ولكنه يتقلص إلى ثلاثة وثلاثين كيلومترا وذلك عند أضيق نقطة لا يتعدى عرض مسارات الشحن فيه ميلين بحريين فقط في كل اتجاه وهي الطريقة الوحيدة لنقل النفط من الخليج إلى العالم أما عمق المضيق فيقدر بنحو ستين مترا فقط يتجه جزء من النفط إلى آسيا والآخر إلى باب المندب وأوروبا والولايات المتحدة تعبر المضيق بين عشرين وثلاثين ناقلة نفط يوميا محملة بنحو في المائة من النفط المنقول بحرا على مستوى العالم يمر عبر المضيق نحو في المائة من صادرات الخام من السعودية والعراق والإمارات وإيران والكويت وقطر وإنتاج هذه الأخيرة من الغاز الطبيعي تأتي واردات دول الخليج عبر المضيق لاسيما تلك القادمة من الصين واليابان وكوريا الجنوبية وسنغافورة وتايوان ووفق إحصاءات إدارة معلومات الطاقة الأميركية عبر المضيق نحو ثمانية عشر مليونا ونصف مليون برميل يوميا من النفط وذلك في وبلغ أكثر من سبعة عشر مليون برميل من النفط عام ليتجاوز مليون ونصف مليون برميل من النفط منذ بداية عام أي أن نحو ربع الإنتاج العالمي للنفط يمر عبر مضيق هرمز يوميا مع بلوغ الاستهلاك العالمي للنفط نحو مائة مليون يوميا تستمر الملاحة في المضيق ويستمر عبور الذهب الأسود في منطقة تهددها التوترات وتحبس الأنفاس فيها التصريحات