ترامب يغرد ضد نائبات ديمقراطيات واتهامات له بإثارة العنصرية

15/07/2019
بالهجوم رد الرئيس ترامب على موجة الغضب التي ثارت بسبب تغريدات له وصفت بالعنصرية ضد 4 عضوات في الكونجرس وصفهن للنائبات الديمقراطيات التقدميات حيث اتهمهم بالعنصرية وكرر مطالبته لهن ولكل من يكره الميلاد كما قال بمغادرتها هي إذا لم تكن سعيدا هنا وإذا كنت تكره بلدنا فيمكنك المغادرة وهذا ما أقوله طوال الوقت وهذا ما قلته بتلك التغريدة التي اعتبرها البعض مثيرة للجدل لكن الكثيرين أحبها الديمقراطيون اتهموا ترامب في المقابل باعتماد خطاب عنصري يبث الفرقة في المجتمع الأميركي لا سيما أن هجومه استهدف مشرعات غالبيتهن ولدنا مثله في الولايات المتحدة عدا عن كونه هنا من غير البيض وهو ما دفع رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي إلى القول إن ترامب يريد أن يجعل أميركا بيضاء مرة أخرى من المؤسف أن يكون ذلك الشعور تجاه الأشخاص الملونين في هذا البلد وتجاه المهاجرين المجلسين إن الوقت قد حان للمضي قدما وتجاوزه لقد حان الوقت لتجاوز مفاهيمه عن أميركا التي حاولنا تجاوزها منذ فترة طويلة تهجم ترامب على النائبات الديمقراطيات أليكساندرا وكاسيو كورتيس ورشيدة وإلهام عمر وإيانا بريسلي جاء في سياق محاولة لاستغلال تباينات داخل الحزب الديمقراطي لكنها جاءت بنتائج عكسية إذ استغلها الديمقراطيون لإظهار وحدتهم ونقل المعركة مع ترمب إلى سياق أوسع والتحذير من تبعات ومخاطر استمرار خطابه بإدانته عبر مشروع قرار في مجلس النواب قد تكون حسابات خاطئة جدا وإذا نظرت إلى المشهد لدى الديمقراطيين لاسيما المترشحين للانتخابات ستجدهم متفرقين جدا وإذا كانت تروم تنحى جانبا فإن المحتمل أنهم كانوا يصارعون بعضهم لكنه وحدهم كما لم يفعل في أي قضية أخرى غالبية الجمهوريين تلتزم الصمت إزاء تعليقات الرئيس ترمب التي وصفت بأنها غير مسبوقة على مستوى رؤساء الولايات المتحدة وثمة من رأى أنها ترمب انتقلت فيها من دعم وتشجيع الأوصاف العنف إلى استخدامها بنفسه مراد هاشم الجزيرة